اعلانك هنا

header ads

موسى الخضراوي "ولد لبلاد" الذي استطاع نيل حب ساكنة برشيد

**برشيد بريس**
يبدو أن اقتراع السابع من أكتوبر ببرشيد سيعرف مفاجآت إن لم تتحرك آلية توزيع المال الحرام ، فحظوظ الشاب موسى الخضراوي في نيل أصوات البرشيديين و البرشيديات أصبحت كبيرة نتيجة التفاعل الكبير معه أثناء الحملة.
فالساكنة ترى فيه ذلك الشاب الواعي الشعبي القريب من هموم المواطنين و"ولد البلاد" .
فالخضراوي رفقة بعض الشباب المرشحين خلال هاته الإنتخابات خيط أمل يتشبث به الشباب الحالم ببرشيد متقدمة بعدما سئموا من وجوه فاشلة تدق بابهم هذه الايام تطلبم أصواتهم .
هل سيفعلها الشباب هذه المرة أم أن المال الحرام سيقول كلمته.