اعلانك هنا

header ads

تلاميذ مدرسة زينب النفزاوية يحتجون ضد تحويل محيط مؤسستهم لسوق دجاج يومي


برشيد بريس


نداء استغاثة أطلقه آباء وأولياء أمور تلاميذ الثانوية الإعدادية زينب النفزاوية بمدينة برشيد وذلك نتيجة المعاناة اليومية لأبنائهم مع بائعي الدجاج المحتلين لباب المؤسسة ومحيطها حيث تم تحويل المكان إلى سوق يومي بالإضافة إلى الروائح الكريهة لمخلفات النفايات التي يتركها الباعة ناهيك عن التحرش بفتيات الإعدادية.

هذه المعاناة دفعت جمعية الآباء لمدرسة زينب النفزاوية ببرشيد إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام باب المؤسسة صباح يوم الإثنين 14 نونبر 2016 وذلك بعدما أغلقت جميع قنوات الحوار مع السلطة المحلية و رغم الشكايات التي تقدمت بها الجمعية إلى كل من باشا المدينة ، عامل الإقليم ، قائد المقاطعة الحضرية الثالثة، إلا أنها لم تلقى آذان صاغية.

 الوقفة حضرها العديد من الفاعلين الجمعويين وتلاميذ وأطر المؤسسة حيث استنكروا الوضع الكارثي الذي أصبحت عليه مؤسسة عريقة بمدينة برشيد.