اعلانك هنا

header ads

مرض الصبار يصل الى جماعة سيدي عبدالخالق باقليم برشيد


**برشيد بريس**
تعيش ساكنة " جماعة سيدي عبدالخالق" باقليم برشيد على إيقاع الخوف والحذر من جراء مرض اجتاح نبتة الصبار "الدرك" بالمنطقة .
 هذا الفيروس المرضي الذي يتجمع على نبتة الصبار ذو الشكل اﻷبيض يشبه القطن من شكله الخارجي وعند دهسه ينزف مادة لونها شبيه بلون الدم ، وينتقل هذا الفيروس بشكل سريع بنبتة ﻷخرى بعد هلكها .
وعلى إثر ذلك ؛ توفقت الساكنة على إعطاء هذه النبتة لمواشيهم ، خوفا من انتقال العدوى لرؤوس الماشية . علما أن هذه النبتة تشكل إحدى الدعامات اﻷساسية على اعتبارها تشكل مادة علفية مهمة في تغدية الماشية بالمنطقة ، خاصة مع تأخر التساقطات المطرية هذه السنة .
ومن هذا المنطلق ترفع الساكنة أسئلتها للجهات الوصية من خلال هذا المنبر لمعرفة ماذا يجري بالضبط ؟ ومدى خطورة هذا المرض على الانسان والحيوان على حد سواء ؟
وفي نفس السياق تدخل رئيس جماعة سيدي عبدالخالق بإقليم برشيد،اثناء كلمته بعمالة برشيد حول انطلاق الموسم الفلاحي 2016/2017بإقليم برشيد قال أن هذا المرض فعلا موجود بتلك بالمنطقة وانه يجب على المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغدائية التدخل العاجل من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه.