اعلانك هنا

header ads

لهذا "البيضي" مدعوا للتنازل عن تعويض 14 مليون


**برشيد بريس**
قرر حزب الأصالة والمعاصرة دعوة جميع نوابه البرلمانيين إلى التنازل عن تعويضاتهم الشهرية عن الفترة السابقة التي كان خلالها مجلس النواب المغربي في حالة عطالة.
وأوضح بلاغ لحزب “البام”، يومه الثلاثاء 24 يناير 2017، أن هذا القرار يأتي إيمانا من حزب الأصالة والمعاصرة بمبدأي ربط المسؤولية بالمحاسبة، والأجر والتعويض المستحق مقابل العمل.
وأكد “حزب الجرار” في أول مبادرة هي الأولى من نوعها في المغرب، أن الحزب يعتبر أن “التعويضات الشهرية للسيدات والسادة النواب لا تكون مستحقة إلا ابتداءا من تاريخ الشروع في أداء المهام البرلمانية التي انتخب لأجلها النواب من طرف المواطنات والمواطنين”.
ويأتي هذا القرار غير المسبوق في الوقت الذي يستعد فيه الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، إلى صرف أربعة أشهر للنواب البرلمانيين رغم أن المجلس كان في فترة عطالة. وبموجب هذا القرار سيتنازل نواب فريق البام عن حوالي 14 مليون سنتيم عن كل نائب برلماني، والبالغ عددهم 102 و من بينهم نائب عن دائرة برشيد نورالدين البيضي.