اعلانك هنا

header ads

"نيني حد السوالم" الصفحة الفايسبوكية المجهولة التي ترعب الحواص

** برشيد بريس **

بحد السوالم تلك البلدة التي أحكم حواص قبضتها ظهرت منذ حوالي السنتين صفحة فيسبوكية تسمى "نيني حد السوالم" ، واعتمدت مند أول ظهور لها على توجيه نبال السخرية للحواص ولتسييره في شكل مقالات مطولة شبه يومية .

هذه الصفحة وبعد كل هذا الزمن لم يعرف القائمين عليها ولا من يحركها ، وتبقى الصفحة الأولى التي تشاهد بحد السوالم وتحدث جدلا واسعا .

بعدما سكت جميع معارضي الحواص واصلت الصفحة خطابها المناهض للحواص والساخر من تسييره بطريقة لاذعة ، ضاقت منها نفس حواص وإستشاط غضبا في دورة فبراير السابقة مخصصا للصفحة الأكثر جدلا ساعة و نصف من الزمن .

رغم كل هذا تواصل الصفحة رصد هفوات حواص والتعليق عليها بطريقة ساخرة ، وهكذا عرت صفحة فيسبوكية واقعا سياسيا وفضحت ممارسات بطريقة فريدة غير متكررة بالإقليم ككل .

فهل ستواصل صفحة "نيني حد السوالم" اشتغالها بعد نهاية حواص ؟. فإذا توقفت، فهل هذا دليل على أن من يحركها هم سياسيون اختبأو وراء صفحة مقنعة إكتسبت شهرة إقليمية؟