اعلانك هنا

header ads

متى تنتهي فوضى تدبير الشأن الديني بإقليم برشيد؟



**برشيد بريس**

متى تنتهي فوضى تدبير الشأن الديني بإقليم برشيد؟

كم حاجة قضيناها بتركها، هذه الجملة تلخص منهجية عمل المجلس العلمي المحلي لبرشيد وهو يتعامل مع مشاكله وهفوات أعضاء وزلات منسبيه، هذا ما لمسناه من خلال تعامل المجلس العلمي مع واقعة الخطيرةالتي قام بها عضو المجلس و الأمام بحد السوالم  الذي أجرى تصويت بالأيادي على شخص جلالة الملك داخل المسجد، فالمجلس أغمض جميع الأعين عن هذه الواقعة كما يفعل مع غيرها وهو يعتقد أن الرأي العام المحلي بالأقليم وبمدينة حد السوالم قد أغمض عيناه ،في حين العكس صحيح، فالواقعة النشاز كان له تأثير كبير على عموم الناس بحد السوالم، فهي حديث الكبير والصغير والكل ساخط على ذلك السلوك، كما أن الرأي العام يستغرب سكوت الجهات المسؤولة على الفاعل.
لكن تستر المجلس العلمي و سكوت الجهات المسؤولة عن سلوك إمام حد السوالم وعضو المجلس العلمي ببرشيد، قابله تواصل  وبوح العديد من الفاعلين في الشأن الديني بالإقليم حول خبايا المجلس العلمي ببرشيد وغرائب تدبير الشأن الديني بالأقليم، ومما توصلنا به استغراب إستمرار عمل المجلس الذي إنتهت ولايته، والذي اتسمت هذه الولاية بمجموعة من الغرائب والعجائب ...
الى جانب تلك المنهجية التي يتم بها منح التزكيات والتي يغلبها عليها الشخصي  وأشياء أخرى بدل العلمي، ولعل من إجتياز هذه المباريات لهم من القصص الكثيرة لكي تروى وتجعلك مستغربا لها.
زد على ذلك كله تلك الطريقة البروقراطية العجيبة التي التعامل بها بعض أعضاء المجلس وخاصته مع القيمين الدينيين ، مما ساعد على تكاثر بعض العناصر الغريبة  داخل الحقل الديني  بالأقليم  سندها القبيلة و الساسة..
وفي المواسم تتنامى ظاهرة إنخراط بعض المنتسبين و الأئمة في الحملات الإنتخابية في السر والعلن دون رقيب ولا حسيب..
هذه التصرفات والسلوكيات  تجعلنا نطرح العديد من الأسئلة: هل هذا هو الشأن الديني الذي تتحدث عنه القوانين المغربية، وهل هذا هو الشأن الديني الذي سيحافظ على الأمن الروحي للمغاربة، وهل يحق لهؤلاء الإدعاء بأنه نواب أمير المؤمنين؟ حاشا ذلك.
نعتقد أنه حان الوقت لتتدخل الجهات المسؤولة بالإقليم لإصلاح مايجب إصلاحة ولكي لا تستمر المهزلة التي تسيء للمغاربة جميعا.