اعلانك هنا

header ads

حزب الاستقلال يعتزم الحفاظ على المقعد البرلماني خلال الانتخابات الجزئية لدائرة برشيد



 **برشيد بريس**


انعقد المؤتمر الإقليمي لبرشيد يوم 16شتنبر 2017 بفضاء الخزانة البلدية تحت الرئاسة الفعلية لمبعوث اللجنة التنفدية للحزب الاستقلال فؤاد القادري و بمعية مفتيش الحزب حسن الهروفي و رئيس للجنة التحضيرية للمؤتمر محمد الابراهيمي و المدعوين للمؤتمر الذي ينص عليهم قانون الأساسي للحزب ،تحت شعار الوحدة- التنمية – الديمقراطية – جهويا ووطنيا ...
وقد افتتح المؤتمر بآيات ببنات من الذكر الحكيم و بعد ذالك ألقى الابراهيمي كلمة الترحيب و  أعطيت الكلمة  لمفتش الحزب الذي ارتجل كلمة توجيهية و رحب بالجميع و بعد ذالك أعطيت الكلمة مصطفى بلعوني مقرر العام للجنة التحضيرية  بتلاوة التقرير الأدبي و الاجتماعي و الاقتصادي و السياسي و الثقافي و البيئي وبعد ذالك استمع إلى العرض السياسي الهام و التوجيهي الذي أكد فيه مبعوث اللجنة التنفيذية  على رص الصف و الوحدة و تقوية عمل حزبي و التنظيمي و نبد الخلافات و ربط ظروف المؤتمر و الظروف الذي تجتازها بلادنا  من تطورات داخلية وتفاعلات خارجية تجعل من الاستقلاليين يكونون جزءا من الحلول لجميع المعضلات الاقتصادية والثقافية و البيئية و الاجتماعية في ضل الألفية الثالثة كما ركز على الدور الذي لعبه حزب الاستقلال طوال التاريخ المغربي المعاصر  وفي توطيد الدولة المؤسسات و هيكلتها وتاطير الشعب المغربي التواق إلى الحرية و الكرامة و العيش الكريم و الديمقراطية
ودعا في الأخير إلى إنجاح المؤتمر العام السابع عشر للحزب الذي يجب أن يكون تجديد التعاقد من اجل الوطن  ...وشخص الوضع للبلاد من خلال عمل الحكومة الحالية مشيرا إلى المؤتمر العام المنظم أيام 29/30 شتنبر 1 أكتوبر 2017 بالرباط وتميزت جل التدخلات على أهمية المرحلة التي يجتازها الحزب و الوضعية الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية للبلاد في ضل الحكومة الحالية التي مازالت لم توضح برنامجها
وكان نقاشا عميقا قويا جديا و بعد ذلك تم صدور البيان الختامي جاء على الشكل التالي :
القضايا الوطنية
يثمن المؤتمر الإقليمي عاليا المنعقد يوم 16 شتنبر2017 الخطابين الملكيين الساميين خطاب العرش و خطاب 20 غشت حول تخليق الحياة السياسية و دور الأحزاب الدستوري في التاطير و التكوين و جعل الأحزاب تقوم بمهامها كاملة كأحد المكونات المجتمع المغربي السياسي
يصادق على العرض السياسي الذي ألقاه المبعوث اللجنة التنفيذية باسمها و على كل الخطوات البناءة من اجل الوصول إلى المؤتمر العام للاتقاد الحزب ..و عودته إلى المشهد السياسي .
يؤكد على وحدة التراب الوطني و الوحدة الوطنية و يطالب باسترجاع كلي أراضيه المغتصبة في ضل التاريخ و الحضارة و يعتبر ان الحكم الذاتي  في الأقاليم الصحراوية المغربية المسترجعة هو أقصى ما يمكن أن يتنازل عليه الشعب المغربي الذي  يتجنذ و يتعبا وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله لربح هذا الرهان
قضايا القومية العربية الإسلامية
يؤكد المؤتمر الإقليمي للحزب الاستقلال على مواقفه التاريخية الثابتة اتجاه القضية الفلسطنية  ويعتبر أن القدس الشريف عاصمة الدولة الفلسطنية .
ضرورة إيقاف عمليات الاباذة و التقتيل الجماعي الذي تقوم به الطائفة الغير مسلمة ضد مسلمي بورما ولهذا على الأمم المتحدة التدخل فورا لإيقاف هذه الحرب .ولكل الضمائر الحية في العالم الحر.لدعم الشعب المسلم .بدون قيد أو شرط
القضايا الاجتماعية و الاقتصادية بالإقليم 
ضرورة العناية التمدرس في العالم القروي و محاربة الهضر المدرسي و خاصة في صفوف الفتيات و تزويد المؤسسات التعليمية بشبكة الإنارة و الماء الصالح لشرب و المرافق الصحية وبناء صقيفات لتقي أطفال من البرد و الحر وإحداث مطاعم مدرسية و العناية بالنقل المدرسي و الجامعي للطلبة و توسيع المنح و زيادة فيها . وتشجيع التمدرس و البحث العلمي و الجامعي  في الجامعات و بناء نواة جامعية تكون تابعة لجامعة الحسن الأول بسطات ا والى جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ا وهما معا حسب التخصصات و الشعب
و تزويد المستوصفات  القروية و بالأطر الطبية و في مراكز الحضر و كذا المستشفى الاقليمي ببرشيد
يسجل المؤتمرون الحالة الكارثية التي يوجد عليها الوضع الصحي بالإقليم خاصة المستشفى الإقليمي الذي من زاره كان مفقودا ومن خرج منه كان مولودا
ضرورة ايجاد حل لمعضلة البطالة التي تعتبر قنبلة موقوتة ووضع استراتيجية اجرائية من اجل ادماج الشباب المعطل في محيط السوسيو الاقتصادي
تشجيع الاستتمارات و اعطاء الامتيازات تفظيلية من الارض و تخفيض فاتورة الماء و الكهرباء بالنسبة  للوحدات الصناعية لتشجيعها  لتوسيع فرص الشغل 
وضع سياسة احترازية تهم كل الوحدات التي عددها 350 وحدة صناعية و اعطاء الاولوية لتشغيل لشباب برشيد .
تحويل سد المسيرة لسقي الاراضي الخصبة بالشاوية و خاصة باقليم سطات و برشيد و لايعقل ان تستفيد دكالة و لا تستفيد منه الشاوية مع العلم انه يمر عليها و يوجد فيها
ضرورة العناية و احداث مراكز القرب لرجال المطافئ خاصة في فصل الصيف لي تلافي الحرائق كما وقع بجماعة سيدي بنحمدون و سيدي عبد الخالق و جاقمة و الحساسنة الخ.....
ضرورة اعادة النظر في فاتورة الماء و الكهرباء التي الهمت جيوب الضعفاء و المستضعفين و تفقير المواطن .
-ضرورة الحفاظ على البيئة الطبيعية السليمة و تشديد المراقبة من خلال الدرك البيئي في العالم القروي وبناء محطات  و شبكة الواد الحار و محاربة النفايات السامة  و المطالبة  بتكتيف المراقبة البيطرية للحفاظ على الرأسمال الرعوي و الحيواني ومنع بيع الأدوية في الأسواق الأسبوعية
ضرورة إسناد بيع المبيدات الفلاحية و البيطرية للمتخصصين التقنين لتاطير الفلاحين و الرفع من التخصص الثقني  .
ضرورة تعميم التامين الفلاحي و تاطير مكثف الفلاحين ا لصغار و المتوسطين
ضرورة إشراك الفلاحين الصغار و المتوسطين في المشروع المغرب  الأخضر و تعميم التحفيظ و تشجيعه بالمجان و تكثيف لجن المراقبة لهذا الغرض و تبسيط المساطير و الإجراءات
محاربة الجريمة المنظمة  و الغير منظمة وتنقية أبواب الثانويات من الحبوب المهلوسة  (القرقوبي) للحفاظ على الناشئة الاجتماعية للتلاميذ
ضرورة هيكلة أو خلق أسواق نموذجية و تحرير  الملك العمومي .وتنظيم الباعة المتجولين و هذا لاياتي إلا بخطة تشاركية تشارك فيها السلطة المحلية و المنتخبين و جميع المتداخلين
ضرورة احترام معاير تجزئات السكنية التي لا يوجد فيها مساحات خضراء و مرافق إدارية و اجتماعية ومحاربة مدن الاسمنت التي تزحف على المزروعات والسكن الغير لائق .......
ندعو السلطات المختصة و جميع الفاعلين لجمعيات حقوقية و جمعوية و المسؤولين في وزارة التربية الوطنية و الترابية إلى إعادة التلاميذ إلى أقسامهم و خاصة الذين ضبطوا في محاولة الغش بأولاد عبو
إن المؤتمر الإقليمي يدعوا إلى فتح تحقيق حول فساد أضاحي العيد و اعتماد أثار قانونية لذالك وتحديد المسؤوليات 
ضرورة إعادة النظر في  الطريق الوطنية الرابطة من برشيد إلى حد السوالم و تعبيدها لأنها تشكل خطر على مستعمليها و توسيعها لتلافي الحوادث السير .

إن المؤتمر الإقليمي للحزب الاستقلال يدعو إلى الحفاظ على التواثب و المبادئ و المواقف المتخذة من طرف اللجنة التنفيذية للحزب و إن الاستقلاليين بالإقليم يستحضرون طبيعة المرحلة و خصائص اللحظة الحزبية في إطار النقد الذاتي كآلية للحوار و نكران الذات و الاعتراف  وربط المسؤولية بالمحاسبة
يدعو المؤتمر الإقليمي و ينادي كافة الاستقلاليين العاطفين على الحزب التجند و التعبئة من اجل استرجاع و الحفاظ على المقعد الحزب في مجلس النواب لدائرة إقليم برشيد و التي سوف نتنافس عنه في الانتخابات الجزئية المقبلة
ودعا المؤتمر الإقليمي في الأخير إلى إنجاح المؤتمر العام 17 للحزب الذي يجب ان يكون من اجل التجديد و التعاقد من اجل الوطن .