اعلانك هنا

header ads

مردودية المشاريع بجماعة برشيد


 ## برشيد بريس##
مردودية المشاريع بجماعة برشيد

المجالس الجماعية التي تحترم وعودها التي قطعتها على نفسها امام الساكنة التي صوتت عليها تبدل قصارى جهودها حتى تفي بهذه الوعود حفاظا على ثقة الناخبين
من خلال اقتراح مشاريع لها مردودية على جودة حياة السكان.
ودعونا نعطي مثالا صارخا على الارتجالية في اختيار المشاريع بجماعة برشيد وطريقة تنفيذها فالمجلس الاتحادي الاسبق اقترح احذاث سوق اسبوعي عصري يتماشى مع التطور الديموغرافي والعمراني للمدينة ولتنفيذ ذلك بطريقة قانونية خص له 13 هكتارا بتصميم التهيئة  ، وشرع في مسطرة نزع  الملكية مع اصحاب الاراضي وبعد ان حددت اللجنة المكلفة بالتقييم ثمن المتر المربع في ذلك الوقت ب 50 درهما وضع المبلغ في صندوق المحكمة الا ان اصحاب الارض رفضوه باعتباره قليلا، فالتجأ المجلس الى القضاء طالبا حيازة الارض لاقامة المشروع في انتظار البث النهائي في الثمن ولحسن الحظ استجابت المحكمة لطلب المجلس في حيازة الارض .
هنا جاء مجلس جماعي جديد بكل اسف لم يحافظ على كل المساحة الموجودة في تصميم التهيئة، ثانيا اتفق مع بعض مالكي الاراضي على ثمن جديد قدره 100 درهم للمتر المربع وهذا( شيء جميل لان فيه ربحا للوقت)
الا ان اتفاقة لم يشمل باقي المالكين ( حسب تصميم التهيئة)
واثناء اعداد المشروع لم تكن هناك رؤية مستقبلية  الهدف منها سوق عصري نموذجي يرفع من مستوى مدينة برشيد بل تم الاكتفاء بسوق تقليدي مثل الاسواق المتواجدة بالعالم القروي.
والغريب ان الذي يقوم بجولة داخله يتأكد ان مساحته ليست هي الموجودة في تصميم   التهيئة القديم ورغم المبالغ الخيالية التي  صرفت عليه من اموال سكان مدينة برشيد فانه لحد الان لازال معرضا للخراب ويمثل نموذجا لهدر المال العام.
والغريب ان المجلس الحالي لا زال مرتبكا في كيفية استغلال هذا السوق ، فمرة الرئيس يقول نستغل المجزرة فقط ونترك السوق القديم في مكانه ! ومرة  اخرى يقول ننقل الخضر كذلك!
وبعض الاعضاء من الاغلبية والمعارضة يطالبون بيوم دراسي موسع يشارك فيه المنتخبون والسلطة الاقليمية وجمعيات المجتمع المدني  والتجار المعنيون بالسوق ليتناقشوا في الطريقة المثلى لاستغلال هذا السوق.
وهناك من يطالب بافتحاص شامل للاموال التي صرفت على السوق عملا بمبدأ الشفافية  وربط المسؤولية بالمحاسبة
فهل من مستمع ؟ ؟