اعلانك هنا

header ads

عاملة بمحلات بيم تتعرض لاعتداء من طرف شقيق محامي و محامو برشيد يرفضون التكفل بقضيتها


** برشيد بريس / فخر الدين بوزيد**

عاملة بمحلات بيم تتعرض لاعتداء من طرف شقيق محامي و محامو برشيد يرفضون التكفل بقضيتها

تعرضت مسؤولة بأسواق بيم تعمل بإحدى فروع هذه المتاجر التركية بمدينة برشيد بتاريخ 14 أبريل الجاري ، لاعتداء شنيع أقدم عليه في حقها زبون هائج أشبعها ضربا و سبا أمام عدد من الزبائن الشهود .

و تعود وقائع هذا الإعتداء عندما تم منع شاب لم يكن في حالة طبيعية من الدخول إلى المحل بعد موعد الإغلاق ، فولج بالقوة و عندما تمت مطالبته بالخروج لم يستسغ الأمر فدخل في مشادة كلامية مع أحد العاملين ، قبل أن تتدخل المسؤولة عن المحل لينهال عليها الشاب بالضرب عدة مرات و بطريقة وحشية .

هذا و لقد تقدمت ضحية هذا الإعتداء بشكاية في الموضوع إلى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية لبرشيد ، إلا أنها و رغم امتلاكها لشريط فيديو يثبت بما لا يدع مجالا للشك الإعتداء الذي تعرضت إليه ، فإنه لا أحد من المحامين و المحاميات المزاولين ببرشيد قبل الترافع عنها لا لشيء إلا لأن المعتدي أخ شقيق لمحامي معروف بالمحكمة .

و تقول الضحية بأنها لحد الساعة لا زالت لم تفقد الأمل في العدالة و أنها رغم رفض ما يناهز 30 محاميا التكفل بقضيتها إلا أنها متمسكة بحقها في الدفاع عن نفسها و هي بصدد البحث عن محامي من خارج المدينة يملك الجرأة لمواجهة أخ زميله في المهنة .

و تتابع بأنها تحتفظ لنفسها بحق خوض كل الأشكال النضالية و منها اللجوء إلى المنظمات الحقوقية و إلى الجمعيات المناهضة للعنف ضد النساء و ذلك إذا لم تأخذ حقها من المعتدي عليها بالقانون .