اعلانك هنا

header ads

☆ عاجل : وقفة احتجاجية للحركة التصحيحية للأعضاء ضد الرئيس مكرم


برشيد بريس 
☆ عاجل : وقفة احتجاجية للحركة التصحيحية للأعضاء ضد الرئيس مكرم

توصلت منتديات صوت الكارة اللحظة ببيان حول الوقفة  الإحتجاجية التي نظمتها قبل قليل الحركة التصحيحية المنشقة عن الرئيس مكرم أمام مكتب رئاسة المجلس البلدي للكارة ، نلخص لكم أهم ما جاء فيه :
- الوقفة جاءت احتجاجا على سوء تسيير رئيس الجماعة السيد محمد مكرم وتنديدا بالإختلالات التي شابت تدبيره للشأن المحلي في السنتين والنص الأخيرتين .
- اختيار الحركة التصحيحية سلك سبل الإحتجاج السلمي جاء بعد أن قامت الحركة بعقد لقاء مع السيد نورالدين أوعبو عامل إقليم برشيد في هذا الشأن ، أوضحت له من خلاله كل الخروقات والاختلالات التي عرفتها جماعة الكارة منذ تولي محمد مكرم رئاستها ، وهي إلى الآن لا تزال تنتظر الرد من السيد العامل في هذا الشأن .
- من بين الأسباب التي عجلت بتصعيد الحركة المتكونة من أكثر من ثلثي أعضاء المجلس لمواجهتها مع الرئيس ، والتي يتضمنها البيان الصادر في ختام وقفة اليوم ، نجد :
1 - تعمد رئيس الجماعة السيد محمد مكرم خرق القانون التنظيمي للجماعات الترابية تحت رقم 114.13 .

2 - تماطله في تنفيذ العديد من مقررات المجلس المتخذة خلال الدورات السابقة سواء كانت عادية أو استثنائية .
3 - قيام الرئيس بإعداد جداول الأعمال دون إشراك النواب مخالفا بذلك المادة 41 من القانون التنظيمي .
4 - رفضه إدراج نقطتين في جدول أعمال دورة ماي وذلك رغم المطالبة بها كتابة من طرف عدد يفوق نصف أعضاء المجلس ، مع العلم أنها يجب أن تدرج لزاما حسب المادة 38 من القانون التنظيمي .
هذا و يشير البيان الختامي لهذه الوقفة كذلك إلى أسباب أخرى دفعت بالحركة إلى الإحتجاج على رئيس الجماعة و تتمثل فيما يلي :
- الفوضى العارمة التي أصبحت تعيشها مدينة الكارة برمتها وفي العديد من المجالات (انتشار الأزبال ، توقف عدد من المشاريع التنموية ، فوضى السير والجولان ، تردي الخدمات المقدمة للمواطنين ، ... إلخ)
- الانقطاعات الكهربائية المتكررة التي تطال الإنارة العمومية في العديد من أحياء المدينة كحي المسجد وشارع الحسن الثاني وشارع الإمام عبدو إلى حي المستقبل وشارع محمد الخامس من مخرج حي التقدم إلى السوق الأسبوعي .

هذا وبعد مضي وقت الاحتجاج ، انفض الأعضاء وهم عازمون على الإستمرار في نضالهم الرامي إلى تصحيح مسار الجماعة من داخل المجلس وبالأشكال النضالية التي يسمح بها القانون ، معربين في الآن نفسه عن عزمهم إرسال بيانهم الإستنكاري هذا معززا بالمزيد من المعلومات والمعطيات ومدعوما بمجموعة من الصور ، إلى الجهات المسؤولة للنظر فيه ولقيامها بالإجراءات التي يجب اتخاذها في حق الرئيس .
* عن الحركة التصحيحية