اعلانك هنا

header ads

دورة المجلس الجماعي لحد السوالم تبدأ بالزغاريد وتنتهي بتكسير الزجاج و خبط الكراسي


** برشيد بريس **

دورة ماي العادية بالمجلس الجماعي لحد السوالم لم تمر في أجواء جيدة حيث إنطلقت بزغاريد نسوة عندما دخل حواص إلى قاعة الجلسة ،قبل أن يعطي حواص نشرة إخبارية عن أعمال المجلس والتي خصصها لنفسه حيث قال إنه ضحية لإشاعات مغردة وقام بتحقير المقرر القاضي برفض طعنه فصرح أنه باقي إلى غاية سنة 2021.


أثناء التدوال في نقاط جدول الأعمال والتي كانت النقطة 12 منه مغيرة اتجاه الدورة حيث تدخل أحد الحاضرين قبل أن يتفاجئ بأعوان إنعاش مؤقتين يضربونه، الشئ الذي أثار حفيظة الحضور فشهدت الدورة معارك تخللتها مشاهد عنف كالضرب بالكراسي والكؤوس ومواجهة حواص أنه نهب السوالم .

وهكذا مرت الدورة في أجواء مشحونة سجل فيها ضعف السلطة المحلية حيث لم يقدر الباشا وقائدين من ضبط القاعة واستعانو "بتعوريط" "وبوسان الراس" من طرف القائد في صورة مهينة لرجال السلطة الذين لهم الصفة الضبطية.