اعلانك هنا

header ads

فوضوية إدارة الشأن الديني بحد السوالم، متى تتحرك الجهات المسؤولة ؟؟؟


**برشيد بريس**

بعد أن نشرنا في "برشيد بريس" تلك السابقة التي قام بها إمام بحد السوالم تحت عنوان " سابقة خطيرة..إمام وعضو المجلس العلمي ببرشيد يجري استفتاء على شخص الملك " كنا نعتقد أن المجلس العلمي المحلي ببرشيد سيقوم بفتح تحقيق في السابقة بالإستماع للإمام المذكور وللمصلين والقيام بالواجب في النازالة ونشر بيان في الأمر، أو تتحرك المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف ببرشيد والجهوية بسطات، لكن لا شيء وقع من ذلك،
 فرغم السخط والإستنكار الذي عبر عنه العديد من المواطنين على صفحات مواقع التواصل، عمد المجلس المحلي ببرشيد الى برمجة أمسية رمضانية يوم السبت 17 يونيو 2017 ومن بين محاورها الختم بالدعاء لأمير المؤمنين كلف به "العلامة" الإمام الذي قام بالواقعة السابقة، وكأن الأمر غير مهم وما قام به لا وقع له بين عموم الناس.
ومن خلال التواصل حول الواقعة مع مجموعة من المواطنين ممن حضر للواقعة والعديد من أعضاء الجمعيات بحد السوالم ونواحيها، تبين لنا أن هذه السابقة الخطيرة كان لها وقع كبير بين عموم الناس الى جانب سوابق أخر لنفس الشخص و طالب العديد منهم بمعاقبة كل من يقوم بتشكيكهم في ثوابتهم و تفريقهم الى وطنين وغير وطنيين، وعليه أصبح من واجب المجلس العلمي المحلي لبرشيد ومندوبية الأوقاف ببرشيد وسطات الابتعاد عن قاعدة كم حاجة قضيناها بتركها و سياسة الاذان الصماء، والتسريع بالاستجابة لمطالب المواطنين بمراجعة المنهجية العشوائية التي يتم بها إدارة الشأن الديني بحد السوالم والعمل على التعجيل بتطبيق القانون في حق هذا الإمام حتى لا يتكرر نفس السلوك منه ومن غيره ..