اعلانك هنا

header ads

المركب التجاري الحي الحسني على وشك الإنهيار و لامبالاة للمسؤولين ببرشيد


** برشيد بريس **

يبدو أن أذان المسؤولين ببرشيد صماء عن سماع معاناة تجار المركب التجاري الحي الحسني ، فرغم الشكايات المتكررة للتجار والساكنة المجاورة للمركب حول المشاكل التي يعرفها السوق إلا أن المسؤولين ينهجون سياسة اللامبالاة.

فالمركب التجاري على وشك الإنهيار بسبب تسربات للمياه العادمة تحت مبنى المركب و إهمال مصالح بلدية برشيد من ناحية الصيانة الشيء الذي جعل أسقف العديد من المحلات تسقط على أصحابها في أكثر من مرة وكان آخرها صباح هذا اليوم الأحد 23 يوليوز 2017.

فمشاكل المركب التجاري كثيرة ولا يعاني منها فقط التجار ،فقد انتقلت إلى المحلات و المنازل المجاورة التي أصبحت تعيش حياة يومية صعبة خصوصا مع الروائح الكريهة المنبعثة و مئات الفئران"طوبا" التي تهاجمهم.

فأمام هذا الوضع المأساوي أصبح الحل هو هدم المركب وإعادة بناءه بطريقة تضمن لأصحاب المحلات حقوقهم ، وقد علمنا أن ميزانية إعادة بناءه مرصودة ، تنتظر فقط تنسيق بين المجلس الجماعي و السلطات و أصحاب المحلات من أجل الإتفاق على عملية البناء و تحديد مدة الأشغال.