اعلانك هنا

header ads

الوضعية المزرية لمخيم سيدي رحال تغضب الفاعلين الجمعويين بإقليم برشيد


**برشيد بريس**
الوضعية المزرية لمخيم سيدي رحال تغضب الفاعلين الجمعويين بإقليم برشيد
انتشرت بعض الصور عبر شبكات التواصل الإجتماعي ترصد فضيحة تدبير وتسيير مخيم الأطفال سيدي رحال بإقليم برشيد ، فالصور توضح بشاعة المكان من حيث إنعدام النظافة و التجهيزات الضرورية.
فقد عبر أحد الفاعلين الجمعويين المعروفين بمدينة برشيد على استنكاره للمستوى المتدني لهذا المخيم فقال " من العيب والعار أن نقول على هذا المكان مخيم راه مخيمات اللاجئين أحسن منه بكثير" و طالب المسؤولين بالوقف الفوري لهاته المهزلة.
أمام هذا الوضع المأساوي نتساءل أي هي وزارة الشباب والرياضة الوصية على القطاع وأين هو مديرها الإقليمي الذي يظهر أنه مشغول بأمور أخرى ، غير مكترث بماهو ملزم به ألا وهو تدبير قطاع الشباب والرياضة بالإقليم.