اعلانك هنا

header ads

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بحد السوالم تصدر بيانا



** برشيد بريس**
                                                                 بيــــــان
        على إثر الاستهداف السافر للهوية النقابية الكونفدرالية بشركة "بيست بيسكوي ماروك" بالحي الصناعي السوالم ، عبر إعلان رسمي من إدارة الشركة بعدم الاعتراف بالمكون الكونفدرالي وإقدامها على طرد جماعي للمكتب النقابي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالشركة يوم 25/شتنبر2017 بعد أن تم إبلاغها بلائحة مكتبها المنتخب بعلم السلطات الوصية..
         و حيث أن انتماءنا النقابي للكونفدرالية تابث كأفراد منذ سنوات بموجب قناعاتنا و تواجدنا في أكثر من محطة نضالية إقليمية ،جهوية و وطنية ، حرصنا لسنوات على عدم الإعلان عن ذلك متفادين التأثير على اختيارات و إرادة العاملات و العمال من جهـــة ، و إدراكا لما كان سيسببه ذلك من إثارة لحفيظة بعض المستفيدين من الوضع بسبب طبيعتهم المتهورة و الرعناء و هذا ما تلافينا انعكاساته على أرزاق العاملات و العاملين بالشركة .. لكـن حيـن تقـرر إعـلان ذلك فقـد كنـا نتوقـع جيـدا هـذا التعاطـي المفـارق لدستـور البـلاد و للتشريعات و المواثيق الدولية المصرح بسموها في ديباجة دستـور 2011، و هـو مـا أدى إلـى انكشـاف الجهـل الصـارخ بالقوانيـن و الحقوق و على رأسها حرية الانتماء النقابي باعتبارها حقا غير قابل للمساومة و الابتزاز، و لأننا ندرك جيدا ما يخاف البعض من انكشافه نوضح لهم أنهـم سهلـوا على الـرأي العـام و الضمائـر الحقوقيـة المتتبعـة معرفـة طبيعـة الاستعبـاد المفــروض و بتواطئ مع وسطاء التشغيل و ما يترتب عن ذلك من اغتناء غير مشروع و إهدار للثروة بشكل ملتبس، خصوصا و أن ثلثي اليد العاملة رهينة وضعية غير مستقرة مما يسهل تحولهم إلى جيوش لمقارعة أية مطالبة بالحقوق القانونية المنصوص عليها في مدونة الشغل..و هذا ما يتطلب تدخل كل الفاعلين المدنيين و المؤسساتيين للقيام بالمتعين في هذا الخصوص ..
          و لأن التطاول على الحق في الانتماء النقابي وفق مزاج الرأسمال و مبادئه الخاصة ، يعتبر جريمة في حق المواطنـة ، واستعادة لأشكال النخاسة و مس سافر بدستور البلاد و قوانينها فالدولة مطالبة عبر مؤسساتها الوصية باسترجاع هيبتها والتدخل لردع هذه الممارسات و إعادة مسؤولي الشركة إلى جادة الصواب ، و بالموازاة مع الواجبات المتعلقة بالسلطات المحلية والإقليمية إزاء ما سلف ، نعلن للرأي العام المحلي ، الجهوي و الوطني ما يلي :
1- عزمنا الدخول في معركة مفتوحة ابتداء من يوم الأربعاء 04/أكتوبر2017 تبتدأ بشكل اعتصام إنذاري يمتد ل24ساعة أمام أبواب الشركة كخطوة للتحسيس بخطورة ما يقع ، و ما الاجراءات التي همت تحويل مجموعة من عمال شركة الوساطة إلى متعاقدين مباشرة مع "بيست بيسكوي-ماروك" بمجرد إعلان المكتب الكونفدرالي عن وجوده الرسمي وفقا للقوانين الوطنية المعمول بها ، إلا تأكيد للاختلالات الحاصلة..
2- نظرا لكون المعركة قد صارت معركة كل الكونفدراليين و معهم الضمائر الحقوقية و المكونات الديمقراطية التقدمية فإننا ندعو الجميع إلى المساهمة في إنجاح هذا العرس النضالي في مواجهة غطرسة الرأسمال السائب و المتوحش .. داعين الجميع إلى تحمل المسؤولية ، كل حسب اختصاصه في تقويم ممارسات خارج القانون بالشركة و بتواطئ مكشوف من بعض مرتزقة النضال العمالي . مؤكدين العزم على الصمود ولو اقتضى الأمر سنة متواصلة من أجل الحق الذي دفع ثمنه شهداء الشعب المغربي..
3- ندعو عموم المكونات النقابية الديمقراطية و التقدمية الصديقة إلى التعبير عن موقفها مما يقع و ُنذَكر من يحتاجون إلى تذكير بمواقف مركزياتهم بخصوص حرية الانتماء النقابي . و أن إكراه البعض على تغيير قناعاتهم و انتماءاتهم يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون ، و سنعمل على ذلك حسب الأولويات ،
4- ندعو كل العاملات و العمال بالحي الصناعي إلى مساندة ما سيتقرر من أشكال نضالية بناء على مستجدات موقف إدارة الشركة المذكورة و تطورات الملف ..
5- نطالب كل الكونفدراليين بالشركة بالحفاظ على الانضباط و التحلي بالمسؤولية تجاه الالتزامات الشغلية و الاكتفاء بالتواجد في الشكل النضالي خارج اوقات العمل .
 و إنها لمعركة عادلة حتى النصر ،  عاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و عاش نضال الطبقة العاملة..

                                                                                                                     عن المكتب النقابي