اعلانك هنا

header ads

فضيحة .. مصنع لتدويب المتلاشيات يتسبب في مقتل عامل آخر اختناقا بجماعة الساحل اولاداحريز


** برشيد بريس ** 

فضيحة .. مصنع لتدويب المتلاشيات يتسبب في مقتل عامل آخر اختناقا بجماعة الساحل اولاداحريز 

استيقظت ساكنة دوار الخدارة جماعة الساحل اولاد احريز  بتراب إقليم برشيد على وقع فاجعة مقتل مستخدم بشركة عشوائية لتدويب المتلاشيات المكون من الحديد والألمنيوم والبلاستيك ومعادن ثقيلة حيت توفي خنقا جراء استنشاقه الغازات المنبعثة من المصنع الذي بني في وسط دوار مأهول بالسكان من كل الأعمار أطفال؛ شباب ؛ كهول وعجزة ، ضدا على صحة وسلامة المواطنين.

هذه الفاجعة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة ، إذا ما ضل الحال على ماهو عليه الآن ، ذلك أنه قبل حوالي ستة أشهر قضى شاب آخر خنقا وهو لازال في مقتبل العمر ، لتبقى للسلطة الوصية المسؤولية الكبري في التصدي لهذه الأعمال التي من شأنها تهديد سلامة صحة و حياة المواطنين العزل بهذه الدواوير الفقيرة. 

فساكنة الدواوير سبق و أرسلت شكاياتها للسلطات المحلية و الإقليمية حول معاناتها مع هذا المصنع العشوائي و طلبهم رفع الحيف والجور عبر معارك نضالية سلمية وحضارية ، لكن أصحاب النفود والسلطة ، تصدوا لاحتجاجاتهم وعمدو إلى الزج بأحد الشباب الذي سولت له نفسه الانخراط بها للاحتجاج بعقوبة حبسية حيث كان عبرة للباقي الذين كانوا يهمون بالاحتجاج.
هذا و تستنكر الساكنة صمت المجلس الجماعي للساحل اولاد احريز الذي لم يكلف نفسه عناء تشكيل لجنة محلية و الوقوف على خطورة المعمل رغم إلحاح بعض الأعضاء بهذا الأمر إلا أن الرئيس يلجأ إلى سياسة اللامبالاة و الهروب خصوصا وأن صاحب المصنع له علاقة بأخيه المرشح السابق للانتخابات البرلمانية سنة 2016.