اعلانك هنا

header ads

المرأة الجمعوية حد السوالم نموذجا


المرأة الجمعوية حد السوالم نموذجا

**كنزة عيستي**
المرأة هي أساس المجتمع،المرأة نصف المجتمع تطويرها هو تطوير المجتمع، وباقي الشعارات الأخرى التي نظر لها المصري قاسم أمين(زعيم الحركة النسائية ) .التي تلقيناها في سنين الدراسة وأبواق الاعلام ، وكلها تصطدم بواقع يؤمن بالذكورية حد التخمة .أصبحت المرأة شريكة الرجل في جميع المجالات لكن رغم ذلك لازالة العقل الذكوري يسيطرحتا صار صراع غير متكافئ ، صراع تغديه بعض النسوة بدعمهم الذكور تحت شعار قوي ليس كشعارات قاسم إمين..شعار (حنا غير وليات، الرجل راه سترة، المرأة بلا ولاد بحال الخيمة بلا وتاد) .
وفي ميدان العمل الجمعوي الذي ليس بعيد عن العمل السياسي .فرغم أن هناك بروفيلات لنساء جمعويات ذاع صيتهن وطنيا ،ولكن محليا يصعب للنساء إثبات أنفسهن وسط بيئة تؤمن أن (الراجل كيبقى راجل ماش كيف المرأة) وهذا المنطلق ليس إعتباطا ، ولكن من تجربة شخصية .رغم أنني وجدت شخصيا شبابا أحتضنوني ولكنه إسثتناء لا يقاس عليه .
ففي حد السوالم المدينة التي أتى بها العمران والتعمير تكاد العقول تميز من غيض ذكوري متحجر تصنف النساء في العمل الجمعوي إلى ثلاث فئات :
الفئة الأولى: تضم نساء  لا دراية لهن بالعمل الجمعوي .ويشكلن اثاثا جمعويا .
الفئة الثانية:مزيج من نساء  انخرطن في الجمعيات بهدف الإستفادة من دروس محو الأمية والدروس تعليم  حرفة ما (الطبخ، الفصالة، خياطة...).
حد السوالم حاضرة اولاد احريز الغربية التي نحاول فيها نحن معشر نون النسوة إيجاد موطئ قدم في الشأن العام المحلي من باب العمل الجمعوي ،خارج صور مرسومة سابقا من طرف عقلية تتحكم في إنتاج نسوة (حياحات) يجمعن جحافيل النساء في الانتخابات ويتقن الكورال .أو ما (يسمى شدان المايا )
وتكرار لازمة (الحاج راجل مزيان، وولد البلاد ماتلقاوش ماحسن منو ..)
هكذا نجد صعوبة  نحن نساء العمل الجمعوي على قلتنا بحد السوالم .لولا شمعات أمل ينير بها رجال معنا في إطارات جمعوية طريق مواصلة المشوار ،وخلق بروفايل لإمرأة  جمعوية يكسر جدار الواقع الملئ #بالحشومة ~وعار#.
على المرأة السالمية أن تتجرد من الموروثات الثقافية التي خلقو منها إمرأة تافهة التفكير ليس في حياتها هدف، وتعي بحقوقها وتبحث عن الوسائل التي ستجعل منها إنسانة واعية وفاعلة داخل المدينة والمجتمع ككل.

*نائبة رئيس المجلس المحلي للشباب حد السوالم