اعلانك هنا

header ads

فراغ إداري ببلدية برشيد بسبب غياب الرئيس


**برشيد بريس**
محنة يعيشها مواطنو مدينة برشيد كل فترات غياب رئيس المجلس الجماعي بسبب عطلة أو في مهمة خارج أرض الوطن ، فبمجرد عدم تواجد عبد الرحيم الكميلي تتعطل مصالح البرشيديين والبرشيديات و تتوقف بلدية برشيد عن توفير خدماتها إتجاه المواطنين.

فيصعب على المواطن أو جمعية أو هيئة الحصول على ترخيص بعض الوثائق الإدارية نتيجة عدم تواجد الرئيس و امتناع باقي نواب الرئيس عن التوقيع.

فطبقا للقانون التنظيمي 14.113 الخاص بالجماعات المحلية وحسب المادة 103 فيجوز لرئيس المجلس تحت مسؤوليته ومراقبته أن يفوض إمضاءه بقرار إلى نوابه و يجوز له أيضا أن يفوض لنوابه بقرار بعض صلاحياته.

فالمخول له خدمة مصالح المواطن البرشيدي عند غياب رئيس المجلس الجماعي هو النائب الأول محمد بنشيب ، لكن هذا الأخير غائب كعادته ، لا يمارس صلاحياته التي يتلقى تعويضا مقابلها ، فهو يمارس صلاحياته فقط لقضاء أغراضه الإدارية و التجارية.

فهل سيتدخل الرئيس عبد الرحيم الكميلي لإيجاد حل لهذا الواقع المر المتكرر كلما غادر الرئيس مدينة برشيد.

وللإشارة فعند زيارة المجلس الجهوي للحسابات بلدية برشيد أهم ملاحظة دونت بتقارير المجلس هي عدم قيام رئيس المجلس الجماعي عبد الرحيم الكميلي بإعطاء تفويضات لنوابه.