اعلانك هنا

header ads

فضيحة عقارية بتجزئة نصر الله ،، إضافة طوابق تحت أرضية تهدد بوقوع كارثة


** برشيد بريس **

فضيحة عقارية بتجزئة نصر الله ،، إضافة طوابق تحت أرضية تهدد بوقوع كارثة 

 فضيحة عقارية تفجرت هذه الأيام في وجه جميع المسؤولين المحليين والإقليميين و داخل الوكالة الحضرية وذلك نتيجة إكتشاف خروقات في التعمير بتجزئة نصر الله بمدينة برشيد ، فهناك عشرات البنايات تتوفر على تصاميم مرخص لها ببناء 3 طوابق إلا أن أصحابها قاموا بإضافة طوابق تحت أرضية ، خلافا للتصاميم المصادق عليها من طرف جميع المصالح و الخطير أن أصحابها استطاعوا الحصول على رخص السكن في غياب المراقبة من قبل الجهات المسؤولة عن التعمير.

الغريب في الأمر هو أن رئيس جماعة قروية بإقليم سطات منتمي لحزب الجرار هو كذلك متورط في هذه الفضيحة العقارية ، حيث يملك عدة بقع أرضية بالتجزئة المذكورة، قام ببناء منازل بثلاث طوابق وأضاف إليها طوابق تحت أرضية في تناف مع الملف القانوني والتصاميم المصادق عليها من طرف الشباك الوحيد الخاص بالتعمير.

هذا وكان رئيس المجلس الجماعي عبد الرحيم الكميلي قد اعترف بهذا الخرق القانوني خلال الجلسة الأولى من دورة فبراير ، مؤكدا بأنه ليس ملاكا وبأن الخروقات في التعمير قامت بها جميع المجالس السابقة .

و علم موقع برشيد بريس أن المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام قد دخل على الخط وسيقوم بمراسلة المفتشية العامة لوزارة الداخلية و المجلس الأعلى للحسابات حول هاته الفضيحة العقارية.

وللإشارة فالعديد من التجزئات بالمدينة تشوبها خروقات قانونية و أصحابها لم يلتزموا بالتصاميم  و توجد بها اختلالات في ربط قنوات مياه التطهير والمياه الشتوية ورغم ذلك حصلوا على رخص مستغلين نفودهم بالمدينة.