GuidePedia

JJ

0

** برشيد بريس / بوشعيب السكيني**

بقلم بوشعيب السكيني : مخاطر الصرف الصحي على ساكنة الحي الحسني

يعتبر الماء المصدر الأساسي للحياة ، فبدون ماء لاتوجد حياة سواء للإنسان ،الحيوان و النبات ، فهو يلعب دور التوازن البيئي و الحراري للأرض فأي تغير لهذه المادة الحيوية سواء في اللون أو الذوق يصبح سببا في تغيير التوازن الطبيعي و تهديدا مباشرا لجميع مكونات الأرض ، فحسب تقارير المنظمة العالمية للصحة أن نسبة 80 في المائة من الأمراض سببها تلوث المياه.

ونحن نعيش هذه الأيام على وقع إنجاز مشروع إعادة هيكلة شبكة التطهير السائل بالحي الحسني ، فمن المفترض أن تكون لهذه العملية دراسة دقيقة و معمقة حتى لا يكون هناك أي تسرب لهذه المياه العادمة لأنها تهديد مباشر للساكنة .

 لكن و للأسف الواقع يبرز مجموعة من الإختلالات سواء على مستوى قنوات الصرف الصحي أو على مستوى تجميع القنوات les regares و التي خلفت مجموعة من الآثار الجانبية ، سببت تلوثا بيئيا خطيرا بفعل كسر وغلق قنوات الصرف الصحي و إحتجاز هذه المياه في حفر راكدة و مختلطة ببقايا دماء الدجاج و الأزبال الناتجة عن بيع الخضر و الفواكه، و بفعل إرتفاع درجة الحرارة ستصبح هذه الأماكن مصدر لتكاثر الجراثيم و البكتيريا الضارة، و وسط للحشرات و الأوبئة مما سينتج عنه مجموعة من الأمراض ، كداء الأميبيا، فهذا المرض يصيب الأمعاء و الكبد ، و مرض الكوليرا من أعراضه الإسهال و القيئ مما يؤدي إلى نقص السائل في الجسم و مرض إلتهاب الكبد و مرض الملاريا تسببه أنثى البعوض و مرض شلل الأطفال قد يصيب الأطفال حديثي الولادة و الدين لا تتوفر لهم نظافة المكان .

 و تسرب هذه المياه تحت المنازل و الحفر المجاورة  الغير مسلحة سيؤدي إلى إمتصاص هذه المواد نحو الفرشة المائية و يصبح التهديد مزدوجا ، و بفعل هذه الأشغال العشوائية فقد تسبب في تدفق المياه العادمة في الأزقة و الرصيف مشكلة بذلك بركا آسنة تعتبر منبعا لإنبعاث الرائحة الكريهة و الأمراض المزمنة .

فعلى مسؤولي هذه المدينة أخد بعين الإعتبار هذه المشاكل و الحزم بشدة مع الشركات التي لا هم لها سوى الربح.

إرسال تعليق

 
Top