اعلانك هنا

header ads

أهم ما جاء في مواجهة الحواص و بنساسي داخل قاعة المحكمة

برشيد بريس

بدأت جلسة محاكمة زين العابدين الحواص، البرلماني المعزول و رئيس جماعة حد السوالم سابقا و المتابع أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ترتفع حالتها، بعد شروعها في الاستماع إلى الشهود ومواجهتهم مع المتهم المذكور.

واستمعت الهيئة، في الجلسة التي عقدت مساء الأربعاء 6 فبراير 2019 والتي استمرت حتى التاسعة ليلا، إلى الشاهد "بن ساسي "، والذي بدأ في عرض شهادته التي ألقاها بغرابة ،حيث بدى وكأنه يستظهر ،وبنى شهادته على السماع و ما بلغ إليه سمعا ، وسألته الهيئة عن جميع التهم التي يتابع بها الحواص ومن معه.

بن ساسي صرح للمحكمة ان الحواص زين العابدين يهدده الشيء الذي جعل الحواص يقول " ليس لدي رقمه الهاتفي ولا هاتف داخل سجن عكاشة لكي اقوم بالتهديد".

كما اتهم بن ساسي الحواص بابتزاز بعض المستثمرين من بينهم دواح والتازي بالإضافة إلى حفر الآبار في ملك العمومي و كذلك عن بعض الصفقات.

حواص أكد للقاضي الطرشي، خلال جلسة المحاكمة " والله العظيم إن ما قاله الشاهد بن ساسي، كذب وبهتان وجاني الضحك فيما قاله ، كنت اتمنى منه أن يوضح ويقول اشنو كيعرف على الملف بالأدلة".

واتهم الحواص الشاهد ابراهيم بن الساسي الموظف التقني بجماعة السوالم ،بالرشوة حيث قال " كيجيو عندي المواطنين كيقولو ليا خذا 5000 درهم بحضور الكاتب العام لدى الجماعة".

ورد الحواص عن ملف دواح " بن ساسي يقول انني فرضت عليه مسجد، وأن رئيس المجلس الجماعي السابق لحد السوالم بن طيبي جاء يطلب عن ملف دواح فقلت له ان هناك استحالة إعطاء الرخصة بخصوص ملف دواح حسب اللجنة التي تخرج للمعاينة".

وطلب الحواص من الشاهد بتقديم الادلة حول كل نقطة يتحدث عنها ، وعن حفر الآبار في الملك العمومي صرح حواص " ان كثرة الهم كضحك واش مكيناش السلطة للي تمنعني من الحفر في ملك عمومي".