اعلانك هنا

header ads

تصريح رئيس المجلس حول عدم جودة ماء برشيد يخلف هيجانا شعبيا وفعاليات مدنية تستعد للاحتجاج


**برشيد بريس**

مباشرة بعد نشر موقع برشيد بريس لتصريح رئيس المجلس البلدي عبد الرحيم الكميلي داخل دورة أكتوبر حيث وصف ماء برشيد الشروب ب"الخانز" ، انتشرت حالة من الهيجان الشعبي، الساكنة رأت في موقف الرئيس شجاعة لأنه عبر عن رأيها بخصوص معاناتها اليومية مع عدم جودة الماء.

هذا التصريح الذي رغم نفيه جملة وتفصيلا من طرف مسؤولي قطاع الماء و السلطات لكنه لقي قبولا شعبيا و اعتبروه حقيقة لأن خرج من فم ممثل الساكنة الأول بالمدينة.

فهناك من طالب بوقفات احتجاجية ضد الدولة التي تعمل على ضرر المواطن البرشيدي بتوفيرها لماء "خانز" حسب تعبير الرئيس.

ترى كيف سيتعامل رئيس المجلس مع السلطات المحلية والإقليمية بخصوص تصريحه الجد خطير، فالرئيس لم يقل سوف نقوم بإجراء تحاليل مخبرية لمعرفة جودة الماء لكنه أعطى موقفا رسميا وفي دورة عمومية أمام السلطات و المنتخبون يقر فيها بعدم جودة الماء.  هل سيستغل الرئيس السند الشعبي ويستمر في موقفه أم أنه سيتراجع نتيجة ضغط المسؤولين.