اعلانك هنا

header ads

من يكون زين العابدين حواص ؟


**برشيد بريس**

يتساءل متابعون للشأن المحلي والإقليمي ببرشيد عمن يكون زين العابدين حواص ؟ كيف بدأ مساره ومتى وأين؟ ومن أين يستمد تجلد ظهره أمام القانون والخصوم ؟ وهل سيتمكن من مواجهة كل خروقاته؟ تم هل نستطيع أن نسقط بروفايل شباط على حواص ؟

إسمه زين العابدين و كنيته حواص ولقبه ولد الفلاح ، ازداد في سبعينات القرن الماضي من أبيه جيلالي حواص وأمه التي كانت زوجة ثانية لأبيه. كان جيلالي حاكم قروي بجماعة الساحل اولاد احريز ، هكذا ترعرع زين العابدين وسط تربية سلطوية أدت به إلى الترشح للانتخابات الجماعية منذ 1997 ونجح كعضو بدائرة جوالة الرمل وترشح سنة 2003 لرئاسة جماعة الساحل ضد عبد الباقي حريص ولكن لم يفز بها ، عرف عنه المكر و المناورة ولم تكن له حرفة غير وسيط في بيع البطاطس ، حتى جاءت سنة 2009 حاملة تقطيعا إنتخابيا جديدا وإقليم برشيد من ضلع سطات البصري ومعها إعلان حد السوالم بلدية وإبعاد جماعة الساحل إلى ثغور الخيايطة، هكذا وجد حواص نفسه رئيسا عن حزب الجرار لبلدية السوالم الحديثة قبل أن ينجح برلماني عن نفس الحزب .

وهكذا انقلبت حياته من شاب إلى رجل سلطوي ملأ الدنيا صخب بخروقاته، قبل أن تحل المفتشية العامة للإدارة الترابية وتعد تقريرا عن سوء تسييره وبعده أنزله الجرار من الحزب وتم عزله من طرف وزارة الداخلية  شهورا قبل الإنتخابات الجماعية 2015. والكل قال أن حواص هلك كما هلك قبله عبد الباقي حريص، لكن عاد من نافذة الطعن في قرار الداخلية مرشحا على رأس لائحة حزب  الاستقلال ونجح بأغلبية مطلقة ومعه الجديد زوجته وكيلة للائحة النسائية ، فعاد لرئاسة بلدية حد السوالم وهنأه المجلس الدستوري بتجريده من صفة برلماني لتغير لونه الحزبي ، قبل أن يعود رغم كل ملفاته السوداء برلماني عن حزب الإستقلال في تشريعيات 2016 . وبرقم إنتخابي كبير جدا ،بعدما لم يستطع أكبر جهابدة إقليم برشيد من مجابهته ، لكن نجاحه فجر فضائح تورط السلطات المحلية في إنجاحه !  وظهرت تسجيلات لعون سلطة تدينه لكن لا شئ حدث .

هو حواص الذي قال لسيدة معوقة والله تنطحنك؟ هو حواص الذي له ملفات فساد
هو حواص الذي جمع ثروة كبيرة جعلت منه أغنى سياسي وكائن إنتخابي بإقليم برشيد . هو حواص الذي تحول من شاب بسيط إلى أول برلماني استقلالي في تقارب كبير بينه وبين شباط .

فهل سيستمر حواص رغم أنه طعن في قرار الداخلية ولم تبت محكمة النقض في طعنه رغم مرور سنتين ؟ وهل هذه آجال معقولة البث في الملفات؟  وهل الثروة التي راكمها جليس بلدية السوالم تحميه؟ وهل فعلا نصدق الخطابات أننا أمام دولة تربط المسؤولية بالمحاسبة ونحن نرى كيف تنتج  كائنات إنتخابية نفسها بالمال والطغيان والتجبر والقفز فوق كل شيء؟