اعلانك هنا

header ads

جمعية الأعمال الاجتماعية بالحي الصناعي السوالم تعقد جمعها العام السنوي وتكرم المتقاعدين

          
   
**برشيد بريس**

   عقدت جمعية الأعمال الاجتماعية لاطر / عاملات و عمال مجموعة داليا جمعها العام السنوي الثاني الذي يسبق موسمها الاجتماعي لسنة 2017 بالمركز السوسيو-ثقافي "تضامن المواطنة" الكائن بتجزئة الزهراء أمام ثانوية المغرب العربي بالسوالم /يومه الأحد 12فبراير 2017على الساعة الحادية عشر و 30 دقيقة ، صباحا بحضور حوالي 146منخرطا و منخرطة قدم خلالها المكتب بعد كلمة توجيهية استعادت مجموعة من بنود القانون الأساسي للجمعية و ربطت بين مرحلة التأسيس مرورا بالجمع العام السنوي السابق الذي انعقد ببلدية السوالم ضمن مسار سنتين من العمل مع شكر موصول لكل الأيادي البيضاء التي امتدت لمأسسة فعل التضامن الإيجابي و الفاعل بين العمال و مرورا إلى  التقريرين الأدبي و المالي الجزئيين عن سنة 2016  ، و الذين تمت المصادقة عليهما بإجماع الحاضرين بعد مناقشة بعض النقط المتعلقة بجدوى الاستمرار في حمل اسم الشركة ما دامت لا تقدم أية مساهمة أو دعم للجمعية كما هو جار به العمل لدى مقاولات أخرى بالحي الصناعي ، و بين تأكيد العزم على الاستمرار حتى مع وجود رأسمال لا يعرف من المواطنة سوى الربح و لا علاقة له بأية قيم تجمعه بالمجتمع فبالأحرى بمصالح الوطن .. و على الجمعية  في ظل هذا الإكراه أن تتعايش مع هذا المعطى بواقعية و تضامن و إصرار إذ أن المكسب المهم لعمـوم المنخرطيـن هو الجمعية في حد ذاتهــا خصوصا و أنها نجحت في تهييء مقرها الخاص و أنشأت به مركزا سوسيو-ثقافيا  سيقدم رغم كل شي برنامجا مجانيا ضمن حصص محددة لفائدة الفئات المختلفة من أبناء العمال و أسرهم سواء في إطار برنامج محو الأمية أو عبر دروس الدعم في مواد محددة و بتنسيق مع شركاء سواء مؤسسات التعليم أو جمعيات الآباء و بالعلاقة مع المراكز الصديقة للجمعية بعد أن تم إسناد إدارة المركز إلى الناشط الحقوقي عبداللطيف أبوالصفاء و الذي قبل الصفة تطوعا في انتظار برامج مدعومة من أي جهة ذات مصداقية .

                إضافة إلى هذا فوض الجمع العام للمكتب صلاحية إجراء تعديل جزئي في القانون الأساسي كي ينص صراحة على إدراج تعليـم الحرف لأبناء العمال حتى يتسنى للجمعية الاستفادة من البرامج التي تطرحها مؤسسات التكويـن المهنـي أو لدى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أو الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل ، لكن في انتظار كل هذا يبقى الاعتماد على الذات و صدق العمل هو الضمان الأكبر لتحقيق الغايات النبيلة من أي نوع و من أي مستوى ..

                 موازاة مع موعد الجمع العام السنوي عرفت  صبيحـة نفس اليـوم و قبـل انطـلاق الجمـع العام ، نظمـت الجمعية حفل تكريم بعض الأطر و العمال المتقاعدين و تقديم هدايا رمزية عربون اعتراف و وفاء بما أسدوه من جليل الخدمات  ..

               و قد اختتم الجمع العام على الساعة الثانية إلا ربعا في جو أخوي زاده روعة صوت فيروز الدافئ في هذا اليوم البارد و المطير من أيام مدينة حد السوالم ..