اعلانك هنا

header ads

عمالة برشيد تحيي الذكرى 12 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإفتتاح مشاريع إجتماعية و رياضية


** برشيد بريس **

-  تدشين مركز أولاد علال للتنمية البشرية الذي يحتضن فضاءات خاصة بتكوين النساء في مجال الخياطة والطبخ وكذا روض للأطفال بالإضافة إلى قاعة متعددة الاختصاصات.
- تسليم مفاتيح مجموعة من حافلات النقل المدرسي العمومي وحافلة للنقل الرياضي بالإضافة إلى سيارة للإسعاف لفائدة الجماعات الترابية وبعض الجمعيات.


تخليدا للذكرى الثانية عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؛ أشرف السيد محمد النشطي الكاتب العام لعمالة إقليم برشيد نيابة عن السيد عامل الإقليم رفقة السادة رؤساء المجالس الجماعية ، السادة رجال السلطة ؛ مسؤولو الأجهزة الأمنية ، رؤساء المصاح الخارجية ، رؤساء الأقسام بالعمالة وكذا فعاليات المجتمع المدني على حفل نظم بالمناسبة بمركز التنمية البشرية بجماعة سيدي المكي.
وقد تميز الحفل بعرض قدمه السيد عبد المولى حرش القرآن رئيس قسم العمل الإجتماعي بالعمالة،  استحضر من خلاله قيم ومبادئ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مذكرا بحصيلة المشاريع المنجزة على صعيد الإقليم والتي بلغ عددها 324 بغلاف مالي إجمالي قدره 126.701.980,00 درهم ساهمت المبادرة فيه ب 84.333.899.00 شمل مجموعة من القطاعات الإجتماعية الهدف منها محاربة الهشاشة وتحسين ظروف عيش الفئات المستهدفة. 
بعد ذلك قام السيد الكاتب العام للعمالة والوفد المرافق له بتدشين مركز أولاد علال للتنمية البشرية الذي يحتضن فضاءات خاصة بتكوين النساء في مجال الخياطة والطبخ وكذا روض للأطفال بالإضافة إلى قاعة متعددة الاختصاصات والذي تم إنجازه بشراكة بين جماعة سيدي المكي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يناهز مليون وثمانمائة ألف درهم. 
بعد ذلك تمت زيارة معرض منتوجات التعاونيات والجمعيات المستفيدة من دعم المبادرة الوطنية في مجال الحلويات والطرز والخياطة بالإضافة إلى رواق جمعية النقل المدرسي العمومي لسيدي المكي الذي قدم رئيسها عرضا حول التجربة الرائدة للإقليم في هذا المجال والتي بفضل أسطول مهم من الحافلات تم دعمه في إطار  المبادرة  الوطنية تم تحقيق نتائج إيجابية على مستوى التقليص من حدة الهدر المدرسي وتشجيع الفتاة القروية على التمدرس والذي تعزز بتوفير خطوط للنقل الجامعي.
كما أشرف السيد الكاتب العام للعمالة على تسليم مفاتيح مجموعة من حافلات النقل المدرسي العمومي وحافلة للنقل الرياضي بالإضافة إلى سيارة للإسعاف لفائدة الجماعات الترابية وبعض الجمعيات.
وقد تميز الحدث بتنظيم جيد وحضور وازن توج بحفل شاي أقيم على شرف المدعوين.