اعلانك هنا

header ads

فوضى بدورة المجلس الجماعي للساحل و انقلاب غالبية الأعضاء على الرئيس "لمينضة"


** برشيد بريس **

إنعقدت يوم أمس الخميس 18 ماي 2017 أشغال الجلسة الثالثة لدورة ماي العادية بجماعة الساحل اولاد احريز ،بعد أن تغيب أغلبية الأعضاء عن حضور الجلسة الأولى والثانية.

واستهلت الدورة بسجالات وملاسنات قوية بين الأعضاء 22 الذين يشكلون المعارضة وبين المسييرين الذين أصبحوا أقلية، قبل أن يفتتح جدول الأعمال والذي يتضمن خمس نقاط صوت على أربع منها بالرفض والخامسة صوت عليها بالقبول .

وأمام الأسئلة الكثيرة الموجهة من طرف المعارضة إلى الرئيس الذي عجز عن الإجابة عليها، مما جعل نواب الرئيس يحلون محله قصد الرد على الأسئلة ،لكن المعارضة رفضت هذا الأمر الغير القانوني لأن الرئيس هو الوحيد المخول له ذلك باعتباره مسير الجلسة، وأمام هذا الاحتقان عمت شبه فوضى فانسحب نواب الرئيس.

هكذا تعيش جماعة الساحل اولاد احريز إحدى أكبر الجماعات الترابية بإقليم برشيد على وقع شلل تام بعد أن انقلب أغلبية أعضاء المجلس الجماعي على الرئيس "لمينضة" الشيء الذي سيجعل مصالح المواطنين على المحك.