اعلانك هنا

header ads

هيئات سياسية و حقوقية و مدنية ببرشيد تصدر بيانا للرأي العام حول حراك الريف المغربي


** برشيد بريس **

أصدرت هيئات سياسية و حقوقية و جمعوية و مدنية بمدينة برشيد بيانا للرأي العام المحلي والوطني حول حراك الحسيمة و المناطق المجاورة لها ، هذا نصه :

تتابع التنسيقية المحلية للهيئات السياسية و الحقوقية و الجمعوية و المدنية بمدينة برشيد التطورات الأخيرة بكثير من الإهتمام لما يحدث من تفاعلات و تطورات لحراك الريف خاصة في الجوانب الأمنية التي اتخذت أبعادا مؤلمة تمثلت في الحملة التي يشنها النظام بغية شيطنة و إسكات الحراك والتعبير الاحتجاجي السلمي الذي يرمي إلى تحقيق مطالب إجتماعية واقتصادية مشروعة.

وهذا ما دفع التنسيقية المحلية إلى عقد اجتماع طارئ عشية يوم الأحد 28 ماي 2017 ، وبعد نقاش مستفيظ و أخوي حول حراك إقليم الحسيمة وتطوراته الخطيرة فإن التنسيقية قررت إصدار البيان التالي :

✔ تعتبر أن حراك مدينة الحسيمة و المناطق المجاورة لها ليس سوى تعبير اجتماعي حضاري يروم لفت إنتباه المسؤولين في مستويات و مراكز القرار إلى العمل بالجدية اللازمة لإقرار حقوق المواطنين المهضومة ورفع الظلم و"الحكرة" عن المنطقة ككل في إطار من الشفافية و النجاعة الميدانية وداخل دولة "الحق والقانون".

✔ إننا من داخل التنسيقية نؤكد على أن المطالب المرفوعة والمعبر عنها من خلال فعاليات و ديناميات هذا الحراك لا تختلف عن مطالب الشعب المغربي في كل ربوع المملكة في مدنها وقراها وبالتالي وجب الابتعاد عن كل محاولة لموضعة هذا الحراك في بؤرة جهوية ومحلية ضيقة متفردة ووحيدة.

💠 وعليه فإن التنسيقية المحلية للهيئات السياسية و الحقوقية و الجمعوية و المدنية بمدينة برشيد تعلن للرأي العام المحلي والوطني مايلي :

✔ شجبها لكل محاولات تأجيج الوضع و دفعه إلى الاحتقان و التصلب.

✔ رفضها للتعاطي الأمني واستخدام لغة القمع والاعتقال التعسفي في حق أبناء هذا الوطن وهم يطالبون بأبسط الحقوق الإنسانية المنصوص عليها في القوانين و الأعراف الوطنية والدولية.

✔ قلقها من التطورات المحتملة و التي قد تخرج سبيل الحراك السلمي إلى أبعاد خطيرة وانزلاقات لانريدها لوطننا اذا ما استمر تعاطي المسؤولين بالشكل السلطوي والقمعي مع الحراكات والاحتجاجات السلمية.

✔ دعوتها لكل المواطنين و المواطنات وكل فعاليات المدينة للمشاركة المكثفة في الوقفة التضامنية مع المعتقلين من نشطاء الحسيمة وكل أبناء المغرب وذلك يوم الثلاثاء 30 ماي 2017 بعد صلاة التراويح أمام مقر عمالة برشيد.

حرر ببرشيد في 28 ماي 2017

ومن بين الهيئات الموقعة للبيان نجد :

- الكتابة الإقليمية و المحلية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية
- حزب المؤتمر الوطني الاتحادي
- حزب الديمقراطيون الجدد
- حزب الطليعة الإشتراكي الدمقراطي
- جماعة العدل والإحسان
- منظمة الشبيبة الإتحادية
- الرابطة المغربية لحقوق الإنسان
- الجمعية المغربية لحماية المال العام