اعلانك هنا

header ads

فعاليات سياسية و جمعوية بالكارة ترد على افتراءات الرئيس مكرم


**برشيد بريس**

فعاليات سياسية و جمعوية بالكارة ترد على افتراءات الرئيس مكرم

على إثر التصريحات الأخيرة لرئيس المجلس الجماعي للكارة محمد مكرم عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي قال فيها أنه جلب أكثر من 5 مليارات سنتيم دعما للمدينة ، خرجت فعاليات سياسية و جمعوية بالكارة لترد على أقوال الرئيس.

حيث عبر عبد الرزاق خنير نائب رئيس المجلس الجماعي للكارة :" الاعتمادات التي رصدت للمجلس هي بدعم من الداخلية والتنمية البشرية من خلال ملفات اعدها المجلس وصوت عليها بالاغلبية ، لكن ما يعاني منه المجلس أن حصص مساهمة الجماعة لإخراج المشاريع إلى حيز الوجود توجد فيها صعوبة لعدم ترشيد النفقات من طرف الرئيس".

وأضاف نائب الرئيس :" اليوم الدولة ترصد مبالغ مهمة للجماعات في إطار تأهيل المدن نحو غد أفضل لكن يجب أن تكون في أيد أمينة وهذه صفة لا نجدها في رئيس جماعتنا و الدليل شارع محمد الخامس ومحاولة تمريره صفقة الطريق المؤدية إلى الملعب البلدي لمقاولة فاسدة التي تبث بالملموس أن إنجازاتها في العهد السابق كلها مغشوشة و تصدعات  وانشقاقات و تفتتات وانزلاقات التغطية في معظم الشوارع".

كما عبر فاعل جمعوي :" الرئيس مكرم مازال متابعا لدى القضاء بتهمة تبديد أموال عمومية ونخاف على تضييع هاته الأموال الضخمة التي رصدتها وزارة الداخلية للمدينة".