اعلانك هنا

header ads

لقاء تواصلي بالمذاكرة حول الفلاح الصغير و مطالب بحماية المنتوج وإيجاد حلول لمديونية الفلاحين الصغار



**برشيد بريس**


لقاء تواصلي  بالمذاكرة حول الفلاح الصغير و مطالب للدولة بحماية المنتوج وإيجاد حلول لمديونية الفلاحين الصغار

نظمت الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية اليوم السبت 14 أبريل 2018 بقاعة الأفراح المداكرة لقاءا تواصليا اختير له كشعار " الفلاح الصغير قاطرة التنمية الفلاحية".

اللقاء التواصلي حضره كل من ممثلي الغرفة الفلاحية لجهة البيضاء سطات و الجمعية الجهوية لمنتجي الحبوب و المندوب الإقليمي لوزارة الفلاحة و الصيد البحري ، و رئيس تعاونية الغرب لإنتاج وتسويق الحبوب والقطاني ، بالاضافة إلى رؤساء جماعات اولاد صباح و أولاد زيدان.

و في مداخلة لمحمد بنشيب رئيس الجمعية الجهوية لمنتجي الحبوب قال بأن الشاوية تبقى الأفضل إنتاجا من المناطق الفلاحية الأخرى رغم وجود بعض المشاكل، و بأن الجمعية أصدرت بلاغا تحث فيه الدولة على حماية المنتوج وذلك بناءا على الإتفاقية الدولية الخاصة بحماية المنتوج ، لأن حماية المشروع المحلي هو في صالح الدولة و التسويق يجب أن يكون في ظروف حسنة.

بن الشيب ركز على ثلاث نقط الأولى تتعلق بالتجميع للحبوب و الثانية على طريقة التسويق و الثالثة على  التنظيمات الأساسية.

أما ممثل الغرفة الفلاحية بجهة البيضاء سطات أكد أن الغرفة تقوم بأنشطة متعددة لصالح الفلاحين خصوصا في ما يتعلق بالتكوينات.

هذا وقال رئيس الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية لجهة البيضاء سطات في مداخلته أنه يجب أن نسير في تقوية ممثلي الفلاحين و بأن هذا اللقاء التواصلي هو فضاء للنقاش والتأطير و على أن الجمعية ليست فضاءا للسياسية والاستغلال ، شعارنا الوحيد هو خدمة الفلاح.

ومن بين أهم المطالب التي جاء بها هذا اللقاء نجد ،المطالبة بتوقيف الأحكام القضائية الصادرة في حق الفلاحين مع فتح قنوات الحوار لإيجاد حلول لمديونية الفلاحين الصغار والمتوسطين.
كما طالبوا وزير الفلاحة والصيد البحري بالرجوع للنظام السابق في تسويق المنتوج الوطني من الحبوب وطالبوا بتدخل وزارة الفلاحة من أجل تمكين الفلاح من تسويق منتوجه وفقا للثمن المرجعي.
وفي الاخير رفعوا توصيات الى الجهات المعنية.