اعلانك هنا

header ads

المستشارة الشابة المنصوري تشبه الرئيس الكميلي بالرئيس المصري السيسي


** برشيد بريس **

المستشارة الشابة المنصوري تشبه الرئيس الكميلي بالرئيس المصري السيسي

عبرت المستشارة الجماعية عن المعارضة خديجة المنصوري عن استيائها للطريقة الاستبدادية السيساوية على حد تعبيرها ، التي يتعامل بها رئيس المجلس الجماعي لمدينة برشيد عبد الرحيم الكميلي  وذلك بمحاولته إرغام المعارضة التصويت معه لفائدة نقطتين مدرجتين بجدول أعمال الدورة الاستثنائية المنعقدة يوم أمس الإثنين ، المتعلقتين بنزع ملكية قطع أرضية لانجاز منشأة للسكة الحديدية دون الادلاء لهم بأي وثيقة تهم النقطتين، أو بطاقة تقنية تبرز المساحة التي تستوجبها المنشأة المذكورة، و لا دراسة علمية تستحضر معطيات عن البنية التحتية في المنطقتين المعنيتين.

إستمرار المستشارة الجماعية في ممارسة حقها الدستوري ازعج الرئيس الكميلي الذي لجأ إلى تهديدها بكشف ملفات عنها ، لكن المستشارة الشابة والتي يدعوها أغلب متتبعي الشأن المحلي بالمرأة الحديدية قالت للرئيس " لن تخيفني تهديداتك و خططك ما حييت، و سأظل أنتقد كل خرق قانوني أوتدبير سيء للمدينة و ضواحيها".

وأكدت المستشارة الشابة أنه منذ اختيارها صف المعارضة رفقة فريقها في حزب العدالة والتنمية وهي تتعرض للتهديد والتخويف والوعيد من طرف أتباع الرئيس ، وبأن تلزم الصمت إتجاه خروقات المجلس.

هذا وحملت العضوة المستشارة الرئيس الكميلي و بعض أعضاءه مسؤولية أي أدى يلحق بها، وأنها ستقوم بوضع شكاية لدى النيابة العامة.