اعلانك هنا

header ads

الرئيس السابق لليوسفية سعيد طابي: على الجماهير البرشيدية مساندة الفريق و تحقيق حلم الصعود أصبح قريب


** برشيد بريس **

الرئيس السابق لليوسفية سعيد طابي: على الجماهير البرشيدية مساندة الفريق و تحقيق حلم الصعود أصبح قريب

إلتقى طاقم الموقع الإلكتروني برشيد بريس بالسيد سعيد طابي الرئيس السابق لفريق يوسفية برشيد و أحد الوجوه المعروفة بمدينة وإقليم برشيد ، فكان معه حوار شيق حول الفريق و حظوظه في الصعود.

هذا و كان سعيد طابي قد أشرف على رئاسة فريق يوسفية برشيد في مناسبتين ، الأولى من سنة1991 إلى سنة 1992، حيث لعب خلالها الفريق مباراة السد من أجل الصعود للقسم الوطني الثاني بمدينة الجديدة ضد فريق نجم الشباب فكانت الهزيمة عبر ضربات الجزاء ، لكن خلال المناسبة الثانية أي من سنة 2003 إلى سنة 2007 ، استطاع الفريق خلالها من تحقيق الصعود إلى القسم الوطني الثاني ، ولعب أدوار طلائعية مكنته من الفوز بدورة الخريف واحتلال الرتبة الرابعة خلال موسم 2005/2006.

سعيد طابي كان حاضرا في ملعب الرازي يوم الأحد لمتابعة مقابلة اليوسفية وشباب قصبة تادلة، حيث أكد أنه بعد غياب دام لأكثر من تسع سنوات وجد نفسه ملزم بالحضور لتشجيع الفريق الأول للمدينة خصوصا بعد العزيمة القوية للمكتب المسير و اللاعبين من أجل تحقيق الصعود هذا الموسم ،و في تحليله للمباراة، أشار أنه خلال الشوط الأول كان ضغط على الفريقين، الفريق المحلي يرغب في الصعود و الفريق الزائر يسعى لعدم النزول الشيء الذي خلف ارتباكات في أداء اللاعبين. لكن خلال شوط المباراة الثاني ظهرت لمسة المدرب الصديقي فأرجع الثقة للاعبين الذين استطاعوا أخد زمام المبادرة و السيطرة الكاملة خلال 30 دقيقة الأخيرة مكنتهم من تسجيل هدفين جميلين.

أما بالنسبة للمباريات الثلاثة المقبلة ، قال الرئيس السابق لليوسفية أنها مباريات يجب أن تجرى تحت شعار "لا للخطأ " وتحتاج لاستراتيجية مدروسة من قبل طاقم الفريق لإعتبار المنافسة القوية بين فرق المقدمة، وأضاف بأن الإمكانيات متوفرة سواء المادية أو المعنوية و هناك إرادة للمكتب المسير من أجل تحقيق حلم الجماهير البرشيدية فيجب فقط على اللاعبين بدل قصارى جهدهم.

و بخصوص المباراة القادمة ضد رجاء بني ملال ، اعتبرها مباراة مصيرية تحتاج لمؤازرة من الجماهير البرشيدية، وأكد أنه حاضر لمساندة اليوسفية ويجب أن يكون هناك تحفيز عام للجمهور من قبل المنابر الإعلامية المحلية و استغلال لوسائل التواصل الاجتماعي.

وعن نيته الرجوع إلى تسيير فريق يوسفية برشيد أكد أنه لا يرغب في ذلك باعتبار أن هناك طاقات شابة قادرة على التسيير، يعني الخلف موجود. وأنه مستعد لتقديم يد العون عبر المساندة والدعم للفريق.