اعلانك هنا

header ads

النائب الأول للرئيس لبرشيد بريس: 20 عضو من أصل 27 يعارضون تسيير مكرم الانفرادي


##برشيد بريس ##
النائب الأول للرئيس لبرشيد بريس: 20 عضو من أصل 27 يعارضون تسيير مكرم الانفرادي

على إثر الأحداث الغير عادية التي يعرفها المجلس الجماعي لمدينة الكارة و الصراع الواضح للعيان بين رئيس الجماعة محمد مكرم و العديد من أعضاء المجلس سواء بالأغلبية أو المعارضة، التقى طاقم موقع برشيد بريس مع النائب الأول للرئيس عبد الحكيم عبد القادر لاستفساره عن العديد من النقاط التي تهم حركتهم التصحيحية كما تم وصفها في الإعلام.

نائب الرئيس أكد لنا أن الإسم الصحيح للحركة هو مسار التسيير بجماعة الكارة، وهي تضم 20 عضو جماعي من أصل 27، تتكون من الأغلبية والمعارضة وبها كذلك نواب للرئيس و رؤساء لجان بالمجلس.

أما عن سبب اختلافهم مع الرئيس فصرح لنا بأن تسيير مكرم الانفرادي و عدم احترامه للقانون التنظيمي و عدم تحقيقه للديمقراطية التشاركية هو من جعل هؤلاء الأعضاء يلجأون إلى هاته الانتفاضة، فالرئيس يعمل فقط من أجل تشتيت الأغلبية وزرع التفرقة و تلفيق التهم لكل من عارض سياسته الإقصائية.

وعند سؤالنا له حول إمكانية لجوء هاته الحركة الى تطبيق المادة 70 من القانون التنظيمي للجماعات 113-14 والقاضية بإعادة إنتخاب رئيس و مكتب جديد، أجاب إذا اقتضى الأمر سيتم تطبيق هاته المادة ، فاستمرار الرئيس على نفس النهج سيجعل جميع أعضاء الحركة يطالبون بهذا الحق الذي خوله القانون التنظيمي الجديد لأعضاء المجلس الجماعي.

و بخصوص لقاء الحركة مع عامل إقليم برشيد، أكد لنا نائب الرئيس أن الحركة قدمت للسيد العامل أسباب الخلاف مع الرئيس مكرم و ملخص للاختلالات و الخروقات التي تعرفها الجماعة والتي كانت سبب في نشوب الخلافات ، كما التمسوا من عامل الإقليم إيفاد لجنة من المجلس الجهوي للحسابات و كدا لجنة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية للوقوف على حجم الاختلالات و الخروقات.