اعلانك هنا

header ads

الرئيس مكرم يرفض إدراج نقطة إقالته بدعوى عدم وضعها في الآجال القانونية


## برشيد بريس / أبو أحمد ##


اتجهت أنظار متتبعي الشأن العام بإقليم برشيد صباح هذا اليوم الخميس 4 أكتوبر 2018 صوب جماعة الكارة حيث كانت تشهد أشغال الدورة العادية لاكتوبر، حيث كان من المقرر أن تكون ضمن جدول أعمال الدورة نقطة إستقالة الرئيس محمد مكرم وذلك بناءا على الملتمس الذي تقدم به 24 عضو مستشار بالجماعة كما تنص على ذلك المادة 70 من القانون التنظيمي للجماعات.


الرئيس مكرم رفض إدراج نقطة الإستقالة معللا رفضه بكونه قد طبق القانون و احترم المادة 70 التي تنص على تقديم ملتمس الإقالة من قبل ثلثي الأعضاء بعد انصرام نصف مدة الولاية يعني بعد مرور ثلاث سنوات، لكن الملتمس الذي بين يديه تم تقديمه قبل انصرام المدة القانونية و بالتالي فهو باطل حسب رأي الرئيس مكرم. 


الأعضاء الموقعون على ملتمس الإقالة يؤكدون على قانونية الملتمس و بأنهم وضعوه بين يدي الرئيس و عامل الإقليم داخل الآجال القانونية.


ممثل السلطة باشا المدينة قال بأنه سيحرر محضرا حول ما جرى خلال الدورة و سيضعه بين يدي عامل الإقليم.


و قد علم موقع برشيد بريس أنه فور انتهاء أشغال الجلسة الأولى من الدورة توجه الأعضاء الموقعون على ملتمس إقالة الرئيس صوب مقر عمالة برشيد من أجل الإحتجاج و حث العامل على تطبيق القانون. 


الآن لم يتبقى إلا صوت القضاء الإداري لكي يبث في هذه النازلة ، و يبين للرأي العام مدى قانونية ملتمس الإقالة، وهل سيبقى مكرم رئيسا لجماعة الكارة أم سيتم عزله و يأتي رئيس جديد من ضمن الحركة التصحيحية. 


و للقضاء واسع النظر