اعلانك هنا

header ads

الكارة .. انطلاق عملية إيواء المتشردين في نسختها الثانية


## برشيد بريس / فخر الدين بوزيد ##

مع حلول أولى موجات البرد بالمنطقة ، إنعقد زوال اليوم الثلاتاء بمقر باشوية الگارة اجتماع رسمي طارىء حضره كل من السيد محمد بلمرزوگية خليفة الباشا و السيد محمد مكرم رئيس الجماعة و السيد عزيز عمرو مدير دار الطالب و الفتاة و السيد مصطفى شاكر الوجه البارز في جمعية الإمام مسلم لتحفيظ القرآن الكريم ثم السيد سعيد رزوقي محرر محاضر الجماعة ، و هو اللقاء الذي تم بتنسيق مع عمالة إقليم برشيد و التي تسعى من خلاله إلى إعادة التجربة الناجحة التي كان قد بادر إليها في السنة الفارطة القائد الشاب المأسوف على انتقاله السيد صابر الناصح و الذي كان قد أسس لهذا العمل الإنساني بعد وفاة أحد المتشردين متجمدا من البرد بساحة الأحمر بن منصور .
و حسب مصادرنا من عين المكان فلقد وقعت الأطراف الحاضرة في نهاية هذا الإجتماع على مجموعة من التعهدات يلتزم المتدخلون بموجبها بالقيام بالمهام المسندة إليهم و المتفق حولها و المتمثلة فيما يلي :
- التزام جماعة الگارة بتوفير الحراسة الليلية و بأداء فواتير الماء و الكهرباء .
- التزام دار الطالب و الفتاة تحت إشراف المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بتوفير الطعام و الأفرشة و الأغطية .
- التزام باشوية الگارة بتوفير مقر الإيواء و باتخاذ كل التدابير و الإجراءات اللازمة .
- التزام جمعية الإمام مسلم بالبحث عن المتشردين و بجمعهم و نقلهم إلى مركز الإيواء ، مع الإعتناء بمن يحتاج إلى ذلك منهم من حلاقة و غسل و كسوة ، هذا مع الإشارة إلى إمكانية تكلفها أيضا بالإطعام و ذلك حسب الإمكانيات التي سيوفرها السادة المحسنون و الذين ندعوهم بهذه المناسبة إلى المساهمة في هذا العمل الإنساني إما ماديا بالتبرع نقدا أو عينيا بتوفير الألبسة و المحروقات و الأغذية أو معنويا بتقديم المساعدة و المعلومات للجمعية ، و كذا بمؤازرة المشرف المباشر على هؤلاء المتشردين الأخ البار عبدالكبير بن شريق الذي سيكون مكلفا بهما طوال الفترة الليلية حيث تبدأ مهمته بعد انتهاء مهمة جمعية الإمام مسلم لتستمر إلى الصباح عند موعد المغادرة .
هذا و للإشارة فإن هذه الحملة ستنطلق الآن في هذه الليلة المباركة على أن تدوم إلى غاية نهاية شهر أبريل من هذه السنة بحول الله و قوته .
فهنيئا لهؤلاء المبادرين جميعا بهذا الأجر العظيم و هنيئا للقائد السابق صابر الناصح بهذه الصدقة الجارية و الله ولي التوفيق .