اعلانك هنا

header ads

عائلة برشيدية تضع ابنتها المريضة أمام مقر العمالة بعد حرمانها من سيارة الإسعاف



## برشيد بريس ##


مشهد جد مؤلم لعائلة برشيدية تضع ابنتها المريضة أمام مقر عمالة برشيد بعد أن تم حرمانها من أبسط الأمور ألا وهي سيارة إسعاف.

المريضة المسماة نجاة بلال عمرها 31سنة تسكن بالبام بالحي الحسني تعاني من مرض مزمن وهو الفشل الكلوي ، تحتاج الى عملية زرع النخاع الشوكي التي تتطلب حوالي 50مليون سنتيم .

ولأنها مضطرة إلى التنقل يوميا صوب الدارالبيضاء فانها تحتاج إلى سيارة إسعاف وهو الشيء الذي لم تستطع الدولة المغربية توفيره لها، فأمام عدم استجابة المسؤولين بالمصلحة الصحية التابعة للمجلس البلدي ببرشيد ، ثارت عائلة نجاة وقامت بشكل احتجاجي أمام مقر عمالة برشيد واضعة المريضة أمام أعين السلطات التي احرجت من هول المأساة ، فبادرت إلى إحضار سيارتين للإسعاف تحت رهن نجاة بعد أن نزل مسؤولوا العمالة و المندوب الإقليمي لوزارة الصحة إلى عين المكان والإطلاع على حجم معاناة نجاة وعائلتها.