اعلانك هنا

header ads

اعتقال طوبوغراف في ملف تزوير والتحقيق يجر موظفين ومستشارين جماعيين ببرشيد للمسائلة القضائية



**برشيد بريس**
تمكنت عناصر الدر الملكي بالمركز القضائي بسرية برشيد، صباح أول أمس الأربعاء، من اعتقال  تقني بتهمة انتحال صفة مساح طوبوغرافي، كان يقوم بتزوير ملفات عقارية من خلال انجاز تصاميم ومعاينات قضائية، بحيث كان المتهم يستغل أختام خاصة بعدد من مكاتب المسح الطبوغرافي  بكل من فاس والدارالبيضاء وبرشيد. المتهم يجري التحقيق معه مند أول أمس حول الملفات التي وقعها والتي كانت تخص بالذات بعض رخص البناء بتراب جماعة الساحل اولاد حريز بإقليم برشيد.
ووفقا لمصادر "الأخبار" أن تفجير هذا الملف جاء اثر شكاية تقدم بها احد المساحين الطبوغرافيين بمدينة فاس يفيد من خلالها انه توصل بأحد الملفات العقارية ومن بين الوثائق التي تضمنها الملف هناك معاينة قضائية تحمل ختم مكتبه، مؤكدا أن تلك المعاينة مزورة وانه لم يقم بها من أصله، الأمر الذي جعل المساحين الطبوغرافيين يقوم بوضع شكاية لدى ابتدائية برشيد بحكم أن المعاينة وقعت بنفوذها القضائي، وهي الشكاية التي تمت إحالتها على المركز القضائية لدرك ببرشيد.
التحقيق في هذا الملف انطلق بالبحث عن مصدر الوثيقة المزورة، لتنطلق مسطرة البحث بداء من الجماعة القروية، بعدما تبين أن المعاينة تم انجازها بدوار الشراكي بجماعة الساحل اولاد حريز، حيث كان المتهم كثير التردد على مكاتب الجماعة المذكورة بحكم علاقته بأحد المستشارين الجماعيين، وبعد تحديد مقر سكناه انتقلت أول أمس عناصر الدرك لتعمل على توقيفه واقتياده لمصلحة الدرك ببرشيد، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.
التحقيق في هدا الملف قد يجر عدد من الموظفين ومستشارين جماعيين بجماعة الساحل اولاد احريز الى المساءلة القضائية، حول علاقتهم بالمتهم الذي كشفت التحقيقات انه وقع على 10 رخص مختلفة تحمل أختاما وطوابع مزورة لمساحين طوبرغرافيين آخرين، كان المتهم المزور قد اشتغل معهم بمدن الدارالبيضاء وبرشيد وفاس.