اعلانك هنا

header ads

"القرقوبي" يدفع شابا ببرشيد إلى ضرب جسده و الإعتداء على المارة ورجال الأمن


** برشيد بريس **

علمت برشيد بريس أن شابا يبلغ من العمر 26سنة ،قد احدث فوضى عارمة وتسبب في إغلاق محلات تجارية بمنطقة الحي الحسني اثر تناوله للأقراص المهلوسة.

الشاب المقرقب الملقب ب"البلية" تعرض صباح هذا اليوم سبيل المارة بزنقة بيروت بالحي الحسني مشهرا سيفه ومحاولا الإعتداء عليهم، وقد تدخلت عناصر الأمن بالدائرة الثانية من أجل توقيفه لكنه بدأ في ضرب جسده بالسلاح الأبيض على مستوى الفخد ومهددا إياهم، الشيء الذي دفعهم إلى المطالبة بالنجدة ،فالتحقت عناصر الأمن من الشرطة القضائية.

هذا وقد عمد "البلية" إلى ولوج إحدى المساكن بزنقة تيمور معتليا سطح المنزل، مسببا فوضى عارمة بالحي وهلعا وسط الساكنة ، لكن عناصر الأمن الوطني استطاعت توقيفه فتم نقله على الفور صوب المستشفى الإقليمي الرازي لتلقي العلاجات ، إلى حين إحالته على النيابة العامة للتحقيق معه في التهم المنسوبة إليه.