اعلانك هنا

header ads

رئيس جماعة سيدي المكي يمنح حافلات الجماعة لنشاط جمعوي دو طابع إنتخابي لحزب البام


**برشيد بريس**

لازال رئيس جماعة سيدي المكي وأخيه مواصلان أفعالهما  خلال هاته الإنتخابات الجزئية ، فبعد أن فبركا بلاغا كيديا وعملا على نشره على بعض الإعلاميين الذين فطنوا لحيلهما ورفضوا نشره، هاهم الآن يجوبون جماعة سيدي المكي و يحثون المواطنين على التصويت على مرشح البام رغم أن الحزب الذي ينتمون إليه يدخل غمار هذه الإنتخابات بمرشح برشيدي شاب.

واستمرارا في دعمه لحزب البام قام رئيس جماعة سيدي المكي بمنح حافلات النقل المدرسي بالجماعة المدعمة من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاضافة إلى كون سائق الحافلات يقتضي مبلغ شهري من الجماعة،لنشاط إحدى الجمعيات التابعة رئيستها لحزب الأصالة والمعاصرة ، والذي يحضره قياديين بحزب البام و شباب وشابات الحزب من المدينة والإقليم و الجهة.


هذا النشاط سهر على دعمه ماديا ومعنويا المجلس الجماعي ببرشيد خلال فترة الحملة الإنتخابية التي تعرف مشاركة مرشح البام صلاح الدين الشنكيطي ، حيث وفر للجمعية مركز الإستقبال و دار الطالب ،  بينما نجد هذا المجلس يتجاهل باقي الجمعيات النشيطة محليا حارما إياها من الدعم ، و حتى حق
 الولوج إلى مركز الإستقبال أصبح مستحيلا بعد أن تآمر المجلس مع الخواص لتفويته.