اعلانك هنا

header ads

الكميلي يتملص من مسؤولية الأشغال العشوائية لقنوات الواد الحار بالحي الحسني ويجعل مكتب الماء في قفص الاتهام


** برشيد بريس **

الكميلي يتملص من مسؤولية الأشغال العشوائية لقنوات الواد الحار بالحي الحسني ويجعل مكتب الماء في قفص الاتهام 

في خرجة إعلامية لرئيس المجلس الجماعي لمدينة برشيد عبد الرحيم الكميلي حول مشكل الأشغال العشوائية لإصلاح مجاري الواد الحار، الرئيس يخرج المجلس من مسؤولية هذه الكارثة و يلصقها بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب. 

هذا التغيير في المواقف أثار استغراب الجميع، فعند إنطلاق الأشغال كان المجلس الجماعي يتبناها و يعتبرها من أهم إنجازاته، فيمكنك الإطلاع على الصفحة الرسمية للمجلس لتلاحظ مواد إخبارية و فيديوهات كثيرة تنسب هذه الأشغال للمجلس الجماعي لبرشيد.

لكن و مع ظهور خروقات في هذه الأشغال و التي أثارت استياء ساكنة الحي الحسني أحس المجلس بالإحراج وبأنه أصبح في مواجهة نيران احتجاج المواطنين الذين عبروا عن سخطهم إتجاه الرئيس الكميلي، هنا سيقوم الرئيس بتوجيه رسالة إلى الساكنة مفادها أنه غير مسؤول عن الأشغال وبأن هناك تفويض من قبل المجلس للمكتب الوطني للماء من أجل تدبير قطاع التطهير السائل.