اعلانك هنا

header ads

الحي الحسني .. الخنز و الصهد و رمضان


##برشيد بريس##

تعاني ساكنة الحي الحسني ببرشيد من مشاكل عديدة جراء أشغال إعادة هيكلة شبكة التطهير السائل.
 هذه المعاناة فرضت نفسها في هده الأيام المباركة خصوصا مع حلول شهر رمضان المبارك، حيث تبين في بعض الأماكن تسرب لمياه الواد الحار تحت الأرض وداخل المنازل مشكلا أضرارا كبيرة للبنايات وسط الرائحة الكريهة المضرة للمواطنين خصوصا الأطفال.

المواطن بمنطقة الحي الحسني يعيش هذه الأيام معاناة حقيقية تتطلب التدخل العاجل حسب ما قاله أحد المواطنين "فمع حرارة الشمس والصيام والروائح الكريهة التي تقلقنا وتسبب لنا مشاكل نفسية لا نعرف نتيجتها" .
فإذا قمت بجولة داخل أزقة الحي الحسني سترى غضب وسخط شديدين على وجوه الشباب و الشياب النساء والأطفال ، فهم بين مطرقة المجلس و سندان الشركة.
وأمام هده المعضلة البيئية الخطيرة و غياب أي تدخل للمسؤولين لإنصاف المواطنين ، فلن تتفاجؤو من انتفاضة لساكنة الحي الحسني.