اعلانك هنا

header ads

سيدي رحال الشاطئ الواجهة البحرية لإقليم برشيد


##برشيد بريس##


تعتبر جماعة سيدي رحال الشاطئ الوجهة الصيفية  التي يقصدها كل أبناء الإقليم لتلطيف الأجواء الحارة لشهري يوليوز وغشت.
وقد أعطى رئيس المجلس البلدي لسيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد تعليمات صارمة من أجل صيانة وتنظيف "الكورنيش" والشاطئ وجل أحياء المنطقة استعدادا لصيف 2018.
وبدأ الاشتغال خلال الأسبوع الماضي من أجل استقبال المواطنين الذين يحجون إلى سيدي رحال الشاطئ من جميع المدن المغربية ، حيث بدأت أعمال الصيانة والتطوير بجميع أنحاء الشاطئ حتى يكون مستعد لاستقبال ضيوفه من المصطافين ، حيث لوحظ مجموعة من الأعوان والمستخدمين ، يوصلون الليل بالنهار قصد تهيئة الشاطئ ، فتمت إزالة المخلفات والحشائش وتنظيم حملات نظافة يومية ، وكذلك توفير نقاط إسعاف وإنقاذ بحرى بالشاطىء.
وتزامنا مع موسم الاصطياف ينظم المجلس الجماعي لسيدي رحال الشاطئ مهرجانا صيفيا الهدف منه إدخال الفرحة والسرور لضيوف ورواد الشاطئ.
و للإشارة فمرتادي شاطئ سيدي رحال هم من ساكنة إقليم برشيد وكذلك من العمالات والأقاليم المجاورة بالإضافة إلى شريحة مهمة من المغاربة القاطنين بالمهجر ، اللذين يقصدون الشاطئ سنويا وذلك لتميزه بالهدوء و الأمن و موقعه الجغرافي المتميز الذي جعله قريب لمحور الدارالبيضاء الجديدة.
و أدخلت هاته السنة ، مجموعة من المستجدات على تدبير هذا المرفق الاستجمامي سواءا عبر تخصيص عشرات السباحين المنقذين و كذا التعاقد مع عدد كبير من متعاوني النظافة و التنظيم و الشرطة الإدارية ، بالإضافة لوضع حاويات القمامة في كل الجنبات و الاهتمام نسبيا ببعض الفضاءات الترفيهية و التكميلية للشاطئ على عكس السنوات السالفة.
هذا الاهتمام الذي حظي به شاطئ سيدي رحال من طرف مسؤوليه انعكس إيجابا على نسبة مرتاديه و التي تضاعفت بشكل كبير وفق تصريحات عدد من تجار و باعة المنطقة و الذين عبروا عن ارتياحهم لمستوى الإقبال هاته السنة رغم أن موسم الاصطياف قد حل فقط قبل أسبوعين.