اعلانك هنا

header ads

الزلزال الملكي باقي ويتمدد وهاد المرة النوبة فالإدارة الترابية


**برشيد بريس**

بعد الزلزال الملكي الذي عصف بعدد من المسؤولين في الإدارة الترابية " أن المفتشية العامة لوزارة الداخلية، بصدد إنجاز لائحة تتضمن أسماء رجال سلطة يحملون رتب مختلفة ورُؤساء مصالح وأقسام، كانوا محط تقارير رصدتها الجهات المختصة في عدد من الأقاليم حسب موقع كود.
وينتظر أن تواصل الداخلية، حسب المصادر نفسها، حملتها التطهيرية في عدد من المدن والأقاليم، التي شرعت في تنزيلها بعد التعليمات الملكية الصارمة، وذلك بسبب التقصير والتهاون في أداء المهام المنوطة بعدد من المسؤولين.
وتأتي هذه التطورات التي يشرف عليها وزير الداخلية وزينب العدوي، الوالي المفتش العام لوزارة الداخلية، أيام قليلة من عرض 110 رجل سلطة على أنظار المجالس التأديبية المختصة، حيث اتخذت في حقهم عقوبات تأديبية مختلفة.
ويتحسس عدد من المسؤولين بعدد من العمالات والجهات رؤوسهم، سيما المتاهونين في أداء مهامهم، خوفا أن تطالهم حملة التطهير التي أطلقتها أم الوزارات في حق مسؤوليها، وذلك تفعيلاً لربط المسؤولية بالمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب.