اعلانك هنا

header ads

مؤسسة السجن المحلي لبرشيد توزع شواهد نهاية التكوين المهني التأهيلي على نزلائها

 

# برشيد بريس

احتفت مؤسسة السجن المحلي برشيد، بحر الأسبوع المنصرم، بتوزيع شواهد نهاية التكوين المهني التأهيلي الخاصة بالموسم الدراسي 2022/2021، بحضور الدكتور عبد السلام بوهوش وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية ببرشيد والأستاذ نور الدين نقيري مدير المؤسسة، والأستاذ حسن نيازي مدير المركز البيداغوجي للتكوين بالمؤسسة، و الأستاذ فؤاد أباعلي مؤطر برنامج محو الأمية بالمساجد، و الأستاذ محمد دوباجي عضو المجلس العلمي المحلي لمدينة برشيد، وطبيبة المؤسسة الدكتورة دلال عكال.


ونوه وكيل الملك بهذه المبادرة، كما أكد على أهمية التكوينات في الحياة المهنية للسجين، مشيدا في نفس الوقت، بالدور الطلائعي والإصلاحي والريادي للمؤسسة السجنية ببرشيد، في تكوين السجناء وإعادة إدماجهم وتأهيلهم، للحد من حالات العود، كما تقدم المسؤول القضائي بجزيل الشكر والإمتنان، إلى كل من ساهم في إنجاح هذه المبادرات الهادفة.

وبدوره تحدث السيد مدير المؤسسة السجنية بمدينة برشيد، الأستاذ نورالدين نقيري، على المجهودات المبذولة من طرف المنذوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في ما يخص إعادة إدماج السجناء وتأهيلهم على مستوى التكوين المهني، وباقي المجالات لما له من أثر إيجابي في الإندماج بالمجتمع بعد الإفراج عن السجناء، مشيرا للدور الذي تلعبه المؤسسة والمركب البيداغوجي، كقيمة مضافة في تأدية الرسالة النبيلة، إسهاما من القيمين في العمل على الدفع بعجلة التنمية كورش ملكي بإمتياز .


ومن جهته نوه الأستاذ حسن نيازي، مدير المركب البيداغوجي للتكوين المهني، بحصيلةالتكوين الحالي ونسبة النجاح التي حققها هذا الفوج رغم الإكراهات، وإختتم هذا الحفل بتوزيع شواهد التكوين المهني على السجناء المتميزين، كما تم أخذ صور تذكارية للحاضرين بالمناسبة .