اعلانك هنا

header ads

خطير .. رئيس المجلس البلدي يصف ماء برشيد بـ"الخانز" و الغير صالح للشرب والباشا ينفي



**برشيد بريس**

شهدت صباح هدا اليوم قاعة التجارة والتسيير إستكمال أشغال دورة أكتوبر العادية وأهم ماميز الدورة هو التصريح الناري الذي خاطب به رئيس المجلس البلدي لمدينة برشيد عبد الرحيم الكميلي الحضور المتكون من باشا المدينة والمدير الإقليمي لقطاع الماء و أعضاء المجلس بالإضافة إلى الفاعلين الحقوقيين و الجمعويين، حيث وصف الماء الذي تشربه ساكنة المدينة ب"الخانز" والغير صالح للشرب وبأن الساكنة لا تشربه تستعمله فقط في "التصبان".
تصريح السيد الرئيس خلف صدمة كبيرة للحضور ، الرئيس يمثل مؤسسة منتخبة وكل ماينطق به يعتبر صحيحا لا يدخله شك.
وعلى الفور تدخل المدير الإقليمي لقطاع الماء الذي نفى ادعاءات الرئيس وبأن الماء هو صالح للشرب وهناك تحاليل مخبرية تقوم بها جهات مسؤولة تؤكد ذلك، هناك فقط تغير في مذاق الماء .
هذا الجدل دفع باشا مدينة برشيد للتدخل وصرح بأن الدولة المغربية لن تسمح بأن يتضرر مواطنوها وهي تعمل على ضمان الجودة اللازمة للماء وان ساكنة المدينة تشرب ماءا صالحا للشرب و أنه شخصيا يشربه بشكل يومي.
عضو المعارضة عبد الحميد الزاتني قال بأن تصريح الرئيس جد خطير و يجب أن يتحمل مسؤوليته بخصوص ما يدعي لأنه لو كان الأمر صحيحا فيجب على الشعب البرشيدي القيام بثورة لأن تلوث مياه الشرب يمس بالأمن القومي.
أمام هذه التصريحات يبقى المواطن البرشيدي مصدوما لأنه فقد الثقة في الجميع ، فمذاق الماء المر لا يختلف عليه اثنان لكن أن يكون غير صالحا للشرب فهذا أمر جد جد خطير وعلى المسؤولين تبيان الحقيقة للساكنة عبر وثائق مخبرية تؤكد سلامة الماء لأن أكثر من 95 في المائة من الساكنة تشرب هذا الماء.