اعلانك هنا

header ads

طلبة برشيد يعانون من تدهور النقل الجامعي


**برشيد بريس**
يعاني طلبة مدينة برشيد الذين يتابعون دراستهم  بجامعة الحسن الأول بسطات من الوضع الكارثي لقطاع النقل الجامعي.

 حيث صرح أحد الطلبة لموقع برشيد بريس أنه لم يعد يخفى على أحد حجم المعاناة التي يعانيها الطلاب مع قطاع النقل بالنسبة للخط الرابط بين مدينة برشيد و سطات، خاصة الجزء المخصص للطلبة ، هذه الفئة التي كانت تعلق أملها على تحسين أوضاع النقل الجامعي لكن سرعان ما تبخرت هذه الآمال مع مرور الأيام ، وأكد بأن القطاع يعرف ترديا على جميع المستويات كقلة الحافلات حيث حافلتين لكل 1300 طالب تقريبا ،ارتفاع التسعيرة ،التأخر ،والحالة الميكانيكية المهترئة إلى غير ذلك .

كل هذه المشاكل مرتبطة بمعطى واحد وهو أن الحلول الترقيعية غير كافية . مع مرور الأيام يتضح جليا أن جمعية النقل الجامعي التي استفادت في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لا تستطيع الاستجابة لمتطلبات الطلبة نتيجة مشاكل مادية . هذه الإجراءات انعكست سلبا على وضعية النقل الجامعي ببرشيد ،إضافة إلى الإكتظاظ الكبير التي تعرفه هذه الحافلات .

وأضاف "إننا كطلبة نقطن بمدينة برشيد إذ نتابع بكل مسؤولية ما آلت اليه الأوضاع الكارثية للنقل" ، فإننا نؤكد للرأي العام الوطني و المحلي مايلي:

- استنكارنا للأوضاع الكارثية التي يعرفها قطاع النقل وخصوصا الجزء المخصص للطلبة.
- دعوتنا الجهات المسؤولة الى تحمل مسؤوليتها الكاملة ، وإتخاذ التدابير اللازمة وإيجاد الحلول المناسبة بشكل جذري بدل الحلول الترقيعية والسياسات الإرتجالية .
- التخفيض في ثمن التذكرة .-كما نؤكد إستعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية حتى تحقيق مطالبنا المشروعة .

وكما طالبوا بزيادة في عدد الحافلات لكي يتم حل مشكل الاكتظاظ.