اعلانك هنا

header ads

بقلم محسن المنديلي .. مجدداً مركز الإستقبال يحمل إسم الفنادق العالمية المعروفة "هوسبيتالتي إن"


** برشيد بريس / محسن المنديلي **

" مجدداً مركز الإستقبال يحمل إسم الفنادق العالمية المعروفة هوسبيتالتي إن"

تعيش مدينة برشيد على وقع فضيحة مدوية مجددا بطلها المستثمر صاحب صفقة تدبير مركز الإستقبال ، بعدما تم تعليق إسم جديد للمركز باللغة الإنجليزية ''hospitality inn''.
كانت فعاليات المجتمع المدني ومعها ساكنة مدينة برشيد تتنظر عودة الإسم الرسمي والقانوني المنصوص عليه في دفتر الشروط الخاصة لواجهة هذا الفضاء العام المتواجد بشارع محمد الخامس ، عند إزالة إسم ''الفندق الكبير'' خلال الأيام الماضية من الواجهة جاء ذلك إثر الحملة الإستنكارية التي عرفتها مواقع التواصل الإجتماعي على تحويل المرفق من فضاء عام إلى فندق الأمر الذي عجل  بتدخل عامل الإقليم نور الدين أعبو المعين حديثا و إعطائه أمراً للسلطات المحلية بإزالة اللافتة و إعادة الإسم القانوني.

ليتفاجأ الجميع يوم أمس بالإسم الجديد ''هوسيبتالتي إن '' في تحدي صارخ للمجتمع المدني وسط أنظار المسؤولين.

 و معروف أن "هوسبيتاليتي إن" مجموعة من الفنادق العالمية تتواجد بمجموعة من المدن السياحية حول العالم ، الأمر الذي أثار إنتباه الساكنة و طرح مجموعة من التساؤلات حول العلاقة التي تربط مركزاً في ملكية جماعة برشيد تم بنائه من المال العام وساهمت في إنشائه المبادرة الوطنية للتنمية  البشرية إلى مشروع استثماري سياحي عبارة عن فندق  في  مخالفة صريحة لدفتر الشروط الخاصة وبدون أن يحصل ذات المستثمر على أدنى ترخيص من الجهات المسؤولة حول ذلك .