اعلانك هنا

header ads

من جديد .. القضاء الفرنسي يعيد اليوم ملف المجرد إلى الواجهة



** عن فبراير.كوم**

تمثل اليوم الإثنين الشابة التي اتهمت الفنان المغربي سعد لمجرد، أمام قاضي التحقيق، بمحكمة « دراغونيان« ، لاستكمال التحقيق في الشكاية التي تقدمت بها ضد  لمجرد.
وأوضح الإعلام الفرنسي  أن قاضي التحقيق أمر بالإستماع إلى الفتاة المشتكية  اليوم 24 شتنبر، من أجل النظر في أقوالها قبل الحسم في الملف.
وواجه المدعي العام سعد لمجرد خلال جلسة يوم الثلاثاء الماضي، بفيديوهات كميرات المراقبة الخاصة بالفندق الذي كان يقيم به، بهدف النظر في التهم الملفقة له.
وكشفت تقارير إعلامية، أن سعد لمجرد اقترح على الضحية الثانية  التي تقطن بـ »سان تروبي »، والتي تتهمه بالاغتصاب، تعويضا ماليا يقدر بأزيد من 200 مليون سنتيم، قبل أن تقرر المحكمة إيداعه السجن الاحتياطي.
وبموجب قرار المحكمة فإنه سيتم الإبقاء على سعد المجرد خلف القضبان طيلة مدة التحقيق معه في هذه القضية.
 ويواجه لمجرد، 33 عاما، اتهامات اغتصاب سابقة في فرنسا تعود لعام 2016 إذ تم القبض عليه في أكتوبر من نفس العام وينتظر المحاكمة، .كما اتهمته فتاة أمريكية بضربها واغتصابها في الولايات المتحدة عام 2010