اعلانك هنا

header ads

المجلس الجماعي لبرشيد يصادق على دعم سنوي قدره 400 مليون لصالح اليوسفية


## برشيد بريس ##
المجلس الجماعي لبرشيد يصادق على دعم سنوي قدره 400 مليون لصالح اليوسفية 

صادق المجلس الجماعي لبرشيد، زوال يوم الإثنين 22 أكتوبر2018،على اتفاقية شراكة تقضي بدعم جمعية نادي يوسفية برشيد لكرة القدم التي يترأسها نور الدين البيضي و يتواجد ضمن مكتبها رئيس المجلس الجماعي لمدينة برشيد و نوابه وبعض أعضاءه.

اتفاقية الشراكة المدرجة ضمن الدورة العادية لشهر اكتوبر ، وصل مبلغ الدعم للفريق الحريزي الصاعد هذه السنة للقسم الأول إلى 400 مليون بعدما كان 170 مليون فقط.

وقد صوتت الأغلبية على هذه الاتفاقية باستثناء بعض أعضاء المعارضة الذين امتنعوا عن التصويت لهذا الباب المخصص ضمن ميزانية 2019.

هذه الشراكة أعادت النقاش مجددا حول موضوع تطبيق المادة 64 من القانون التنظيمي 113.14 والتي تنص على أنه "يمنع على كل عضو من أعضاء مجلس الجماعة أن يربط مصالح خاصة مع الجماعة أو مع مؤسسات التعاون أو مع مجموعات الجماعات الترابية التي تكون الجماعة عضوا فيها، أو مع الهيئات أو مع المؤسسات العمومية أو شركات التنمية التابعة لها، أو أن يبرم معها أعمالا أو عقودا للكراء أو الاقتناء أو التبادل، أو كل معاملة أخرى تهم أملاك الجماعة، أو أن يبرم معها صفقات الأشغال أو التوريدات أو الخدمات، أو عقودا للامتياز أو الوكالة أو أي عقد يتعلق بطرق تدبير المرافق العمومية للجماعة أو أن يمارس بصفة عامة كل نشاط قد يؤدي إلى تنازع المصالح، سواء كان ذلك بصفة شخصية أو بصفته مساهما أو وكيلا عن غيره أو لفائدة زوجه أو أصوله أو فروعه". وتطبق نفس الأحكام على عقود الشراكات وتمويل مشاريع الجمعيات التي هو عضو فيها".
وفي ذات السياق يتابع الرأي العام المحلي بشغف تداعيات الاختلالات والتجاوزات التي عرفتها مقتضيات القانون التنظيمي رقم 113.14 لاسيما المادة 65 منه، والإجراءات التي ستتخذها السلطات الوصية في تطبيق القانون، بالنظر إلى تعدد واختلاف تأويلات المقتضيات القانونية للمادة 65 بين مختلف عمال العمالات والأقاليم، والرسالة الجوابية لوزير الداخلية حول مقتضيات نفس المادة.

ألا يجدر بالسلطات الوصية التطبيق الفعلي لمقتضيات المادة 65 في حق أعضاء ينتمون إلى العديد من مجالس الجماعات بالإقليم تربطهم مصالح خاصة مع الجماعات؟
 متى سيتم تفعيل دستور 2011 وخصوصا ربط المسؤولية بالمحاسبة؟